اخر تحديث: الإثنين 27 آذار/مارس 2017.
Pin It

روحاني و الاصلاح الكاذب
دنيا الوطن - اسراء الزاملي: شعارات الاصلاح و الاعتدال البراقة التي يرفع لوائها الرئيس الايراني حسن روحاني منذ أن دشن حکمه في آب أغسطس من عام 2013، تجلت في أروع صورها بزيادة حملات الاعدامات و بلوغها مستويات قياسية لم تشهدها إيران منذ أعوام طويلة، کما تجلت في زيادة الفقر و تفشي البطالة و بلوغ التضخم مستويات قياسية مخيفة، وهذا الوضع أجبر طهران على الاعتراف بوجود ملايين الفقراء و الجياع و الذين ينامون في البيوت الورقية بعد أن کانت تتکتم على ذلك أو تتجاهله.

يبدو واضحا أن التغيير الذي تحدث عنه روحاني طوال حملته الانتخابية و التي منى بها الشعب الايراني، کان يقصد به التغيير نحو الاسوء، ذلك إن التغيير نحو الافضل و کما عود هذا الشعب الايراني، أمر غير ممکن بسبب من سياساته و نهجه الذي يحتاج الى سياق يجعل الشعب فيه مهموما و منهمکا بالبحث عن لقمة الخبز و النجاة بحياته من الاعدام و السجون.

نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية، ومنذ أن بادر الى مسرحيات الاصلاح و الاعتدال و کذبات التغيير من عهد خاتمي و لحد روحاني، انما بادر الى ذلك بسبب معرفته أن الشعب الايراني ينشد الحرية و يناضل من أجلها مقدما کل غال و نفيس في سبيل ذلك، ولاسيما وان هذا الشعب الايراني يتابع عن کثب النضال السياسي و الدبلوماسي و الفکري الدٶوب للزعيمة الايرانية المعارضة، مريم رجوي و کفاحها المستمر من أجل تحقيق شعار التغيير الجذري داخل إيران من خلال إسقاط النظام الحاکم، وان تجسيد تأثر الشعب الايراني بأقوال و أفکار و رٶى و طروحات مريم رجوي السياسية في مجال التغيير و اسقاط النظام، قد ظهر مليا أبان إنتفاضة عام 2009، التي نادى الشعب الايراني لأول مرة فيها بشعار الموت لخامنئي و هو شعار طالما رددته السيدة رجوي کما قاموا أيضا بتمزيق و إحراق صوره ليعبروا عن رفضهم الصريح للنظام کما أوصتهم رجوي بذلك.

ترکيز نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية على موضوع الانتخابات الرئاسية الصورية القادمة و تسليط الاضواء عليها مع الإيحاء بأن روحاني"المعتدل" يواجه صعوبة في إعادة إنتخابه و إستمرار نهجه، يأتي على خلفية إنزعاج النظام و قلقه و تخوفه من النشاطات و التحرکات السياسية التي تقودها السيدة رجوي و التي باتت تحرج النظام خصوصا من حيث توسع شبکة علاقات المقاومة الايرانية مع شخصيات سياسية و برلمانية أمريکية و أوربية و عالمية أخرى رفيعة المستوى، وان روحاني يحاول من خلال ظهوره الممل و بشکل دوري أن يغطي على ظهور رجوي و على نشاطات المقاومة الايرانية لکن الذي فات روحاني هو إن الذي تقوم به السيدة رجوي و المقاومة الايرانية انما هو أمر يقوم على الصدق و الشفافية و لأنه ينبع من قلوبهم فإنه يدخل مباشرة الى قلوب و عقول و نفوس الشعب الايراني، والاکثر أهمية من ذلك إن التغيير الذي تدعو إليه السيدة رجوي، هو التغيير الجذري الذي بمقدوره أن ينهي کل الحالات السلبية القائمة بسبب النظام، أما التغيير الذي يدعو إليه روحاني و نظامه إنما هو مجرد کذبة باهتة و زوبعة في فنجان لأن التغيير الحقيقي يعني إقتلاعهم من الجذور و زوالهم.

مريم رجوي: لامبالاة المجتمع الدولي حيال المآسي في حلب وصمة عار على جبين العالم

مؤتمر في باريس تحت شعار «الدعوة إلى العدالة .. محاكمة مرتكبي الجريمة ضد الإنسانية في إيران وسوريا»:

 

مؤتمر دولي في باريس 26 نوفمبر 2016

مريم رجوي تتفقد معرضا فی ‍باریس 26 نوفمبر 2016

حلب تحت احتلال قوات القدس الإرهابية والميليشيات المرتزقة

لقاء خاص - مع مريم رجوي رئيسة المقاومة الإيرانية في الذكرى الخامسة للثورة السورية

مريم رجوي: قلوبنا اليوم مع الشعب الفرنسي

التضامن #مع_الثورة_السورية : أمسية رمضانية للتضامن مع ثورة الشعب السوري في مقر المقاومة الإيرانية

Donate
donation

Veuillez nous aider dans notre campagne pour
la liberté, la démocratie et les droits humains

lire la suite...

Amount :