اخر تحديث: الجمعة 18 آب/أغسطس 2017.
Pin It

الملا علي خامنئي و بشار الاسد
وكالة سولا پرس - هناء العطار: إشتداد المواجهة الضارية بين الثوار السوريين و نظام بشار الاسد على مشارف دمشق نفسها و تواتر التقارير الخبرية عن تحليلات و توقعات و سيناريوهات ترسم مصائر مختلفة للنظام أفضلها هروب رأس النظام بجلده،

يؤکد بوضوح أن معرکة الحسم النهائي للأوضاع في هذا البلد قد باتت قريبة جدا وان الهلع و الخوف الذي أصاب النظام الايراني و دفعه الى إرسال المزيد من الدعم العسکري و اللوجستي للنظام الدکتاتوري السوري لن يغير شيئا من المصير الاسود الذي ينتظر هذا النظام بل سيساهم بإراقة المزيد من الدماء من دون جدوى لأنه ليست هنالك من قوة بمقدورها الحفاظ على هذا النظام المجرم من غضبة الشعب الثائر، وإن إرتکاب النظام السوري مجزرة خان شيخون و إفتضاح دور نظام الجمهورية الاسلامية في ذلك بحسب التقرير الخطير الذي کشفته منظمة مجاهدي خلق وأثبتت تورط النظام الايراني به، يدل على إن الاوضاع باتت تخرج عن سيطرة النظام السوري ولم يعد بوسعه الصمود أمام الثوار السوريين.


فتح الطريق الى دمشق يعني بالضرورة فتح الطرق کلها الى طهران، لأن النظام السوري کما يعلم الجميع بمثابة الجسر اللوجستي الذي عبر و يعبر من خلاله کل مصائب و ويلات و مخططات النظام الايراني من إرهاب و دسائس و فتن طائفية و دينية، وان سقوط نظام بشار الاسد يعني فقدان النظام الايراني لرکيزته و قاعدته الاساسية في المنطقة و العالم التي صدر و يصدر من خلالها الارهاب و عدم الاستقرار للمنطقة و العالم، وان إنعکاسات هذا السقوط على النظام الايراني ستکون کبيرة و مؤثرة للغاية لأنها ستقطع عليه الطرق کي يصدر أزماته للخارج و يلفت أنظار الشعب الايراني و شعوب المنطقة الى تلك الازمات المفتعلة و يشغهم بها عن ازماته و مشاکله الحقيقية العويصة جدا، خصوصا وان الارضية في إيران قد باتت مهيأة تماما للثورة على هذا النظام المتخلف ولاسيما وان التذمر و السخط الشعبي قد تجاوز کل الحدود من الاوضاع المزرية و الوخيمة على مختلف الاصعدة في الوقت الذي يبرز فيه المجلس الوطني للمقاومة الايرانية بقيادة الزعيمة المعارضة مريم رجوي کقوة سياسية بديلة للنظام بحيث باتت تلفت إليها الانظام بقوة، وهذا مايجعل من سقوط النظام السوري مشکلة المشاکل بالنسبة للنظام الايراني.


التحرکات السياسية النشطة و الفعالة الاخيرة للسيدة مريم رجوي رئيسة الجمهورية المنتخبة من جانب المقاومة الايرانية و التي تمکنت من خلالها جذب الانظام الدولية بقوة الى معضلة الشعب الايراني و ازماته و مشاکله التي يعاني منها بسبب بقاء و إستمرار هذا النظام على رأس الحکم، أقلقت و تقلق القادة و المسٶولين الايرانيين خصوصا وان الدبلوماسية الفذة للسيدة رجوي و التي نجحت في مد جسور العلاقة و التلاحم المبدأي بين الثورة السورية و المقاومة الايرانية قد عقدت المشکلة أکثر بالنسبة للنظام حيث جعلت تحالف الشعبين ضد تحالف النظامين و من هنا فإن السقوط المحتوم للنظام السوري سيفتح الابواب کلها لطهران.


هناء العطار

تبرع
donation


مساعدتنا في حملتنا من أجل الحرية والديمقراطية
وحقوق الإنسان

كمية:

كلمة مريم رجوي في المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية في باريس الأول من يوليو/ تموز 2017

كلمة السيد طاهر بومدرا في مؤتمر اسقاط نظام الملالي

مريم رجوي: ثلاث حقائق أساسية لإقرار الحرية في ايران و لتحقيق السلام والأمن في المنطقة

 

د. نصر الحريري في مؤتمر المقاومة الايرانية لاجل ايران حرة

دورة إستثنائية للمجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

كلمة السيده نجات الاسطل في مؤتمر المقاومة الايرانية لاجل ايران حرة

لقاء خاص - مع مريم رجوي رئيسة المقاومة الإيرانية في الذكرى الخامسة للثورة السورية

مريم رجوي: قلوبنا اليوم مع الشعب الفرنسي