جلسات

السيدة مريم رجوي تلتقي بالنائب الأول لرئيس البرلمان النرويجي

Imageقبل ظهر يوم الثلاثاء 7 تشرين الثاني 2006 التقت السيدة مريم رجوي رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المقاومة الإيرانية في مقر البرلمان النرويجي بالسيد كارل هاكن النائب الأول لرئيس البرلمان.
وخاطب السيد كارل هاكن السيدة رجوي قائلاً: إني وبصفتي نائبًا لرئيس البرلمان وباسم البرلمان أرحب بك في البرلمان وبزيارتك للنرويج.
وأكد النائب الأول لرئيس البرلمان النرويجي تضامنه مع مقاومة الشعب الإيراني، قائلاً: «إن قضيتكم تشبه بقضية النرويج في الحرب العالمية الثانية. فآنذاك كنا نقاوم داخل النرويج وأقمنا حكومة في المنفى في بريطانيا».واضاف النائب الأول لرئيس البرلمان النرويجي في حديثه إلى السيدة رجوي يقول: «فأنتم تماثلون اليوم تلك الحكومة في المنفى حيث تزاولون الكفاح من أجل تحرير بلدكم».
Imageومن جهتها شرحت السيدة مريم رجوي في هذا اللقاء الموقع السياسي الراهن على الساحة الإيرانية، مؤكدة أن النظام الإيراني وبسبب ضعفه وكونه قد وصل إلى طريق مسدود تمامًا قام بالمغامرة حيث عرّض العالم للخطر بمحاولته لامتلاك السلاح الذري وتدخلاته وأعماله الإرهابية في العراق ومنطقة الشرق الأوسط.
فأعرب السيد كارل هاكن النائب الأول لرئيس البرلمان النرويجي عن تأييده لرؤى المقاومة الإيرانية حول مخاطر النظام الإيراني والتطرف على الأمن والسلام الدوليين، قائلاً: «إننا قلنا أن الغرب يكرّر ذات الخطأ الذي ارتكبه جمبرلين عشية الحرب العالمية الثانية، فهو أيضًا كان يقول بعد تفاوضه مع هيتلر: إني أحمل ورقة

السلام بيدي وهذا السلام هو سلام عصرنا، ولكن رأينا ما حدث من الفاجعة. واليوم نعود ونرى أنه كما يجب عدم الثقة بهيتلر فيجب عدم الثقة بالتطرف أيضًا».
وقال: اليوم يخاف الساسة الأوربيون من الوقوف بوجه الإرهابيين ولكن يجب علينا أن نفكر في أمننا ونحارب التطرف. يجب أن ننتبه إلى أن الهجمات الإرهابية التي يشهدها عالمنا اليوم يتم تمويلها من قبل النظام الإيراني.
وتابع السيد كارل هاكن النائب الأول لرئيس البرلمان النرويجي يقول: يجب دعم المسلمين المعتدلين تجاه المتطرفين الذين يعملون على إنشاء مجتمع يوازي مجتمعات البلدان الأوربية.
وأكد ضرورة طرد النظام الإيراني من المجتمع الدولي، قائلاً: إن العزل هو الطريق الوحيد لمواجهة هذا النظام ولهذا الغرض يجب على الغرب أن يغضّ الطرف عن مصالحه الاقتصادية في ما يتعلق بإيران.
وأردف السيد كارل هاكن الذي يعتبر الزعيم التاريخي للحزب التقدمي النرويجي يقول: أؤكد باسم الحزب التقدمي إننا نتضامن مع مقاومتكم ونطالب الحكومة النرويجية بدعمكم تجاه نظام الحكم القائم في إيران كما دعمت المؤتمر الوطني الأفريقي تجاه النظام العنصري.
وأضاف يقول: من وجهة نظرنا إن الحل الثالث المقدم من قبل المقاومة الإيرانية هو الحل الحقيقي الوحيد لقضية إيران ومن هذا المنطلق سوف نبذل جهودًا من أجل شطب اسم منظمة مجاهدي خلق الإيرانية من قائمتي الإرهاب الأوربية والأمريكية.
وفي هذا اللقاء أعربت رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المقاومة الإيرانية عن شكرها لنائب رئيس البرلمان النرويجي وقدمت له نسخة من كتاب «قائمة الشهداء» الذي يتضمن أسماء وصفات عشرين ألفًا من شهداء مجاهدي خلق هدية له ولمجلس نواب الشعب النرويجي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى