جلسات

سيناتورات وأعضاء في الكونغرس الأمريكي يدعون الى شطب اسم مجاهدي خلق من قائمة الإرهاب

 Imageفي جلسة عُقدت الليلة الماضية (20 تشرين الأول 2005) في الكونغرس الأمريكي ،دعا عدد من السيناتورات وأعضاء الكونغرس الأمريكي والشخصيات السياسية والخبراء المتميزين الى شطب اسم منظمة مجاهدي خلق الايرانية من قائمة الارهاب.

وألقى كلماتٍ في هذه الجلسة التي ترأسها ليسي كلي عضو الكونغرس الأمريكي كلٌ من السيناتور جيمز تالنت جمهوري من ولاية ميسوري وجان بوزمن عضو الكونغرس جمهوري من ولاية آركانزاس، عضو لجنة العلاقات الدولية في الكونغرس والسيدة شيلا جكسون لي عضو الكونغرس من تكزاس، عضو لجان القضاء والعلوم والامن الداخلي في مجلس النواب الامريكي والبروفيسور ريموند تانتر العضو السابق في مجلس الأمن القومي الامريكي ، عضو لجنة السياسة الايرانية والبروفيسورة دانا هيوز المحققة المعروفة في شؤون النساء ، رئيس قسم الدراسات في شؤون النساء في جامعة رود آيلند والبروفيسورة كارول فانتين الكاتبة المعروفة واستاذة علوم الشريعة في جامعة اندوفير نيوتن والسيدة سونا صمصامي.

وفي رسالة حية بُثت عبر الأقمار الاصطناعية وجهتها السيدة مريم رجوي رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المقاومة الايرانية للمشاركين في جلسة أعضاء الكونغرس الأمريكي ، أشارت الى خطر التطرف والارهاب القادمَين من النظام الايراني و اعتبرت ثلاث سمات لسياسة قاطعة في مواجهة هذا الخطر: وهي «احالة الملف النووي والارهابي للنظام الى مجلس الأمن الدولي وقطع أيدي النظام عن العراق وشطب اسم مجاهدي خلق من قائمة الارهاب». هذا وأكد المتكلمون في جلسة الكونغرس الأمريكي أن معالجة القضية الايرانية ليست المساومة ولا الغزو الخارجي وانم هو تأييد مجاهدي خلق والمقاومة الايرانية من أجل احداث تغيير ديمقراطي في ايران.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى