جلساتأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةأحدث الاخبار

إيران.. انطلاقة الذكرى الأربعين للمقاومة، يوم الشهداء والسجناء السياسيين

إسقاط نظام الملالي أمر ضروري للديمقراطية والعدالة في إيران

 

انطلاقة الذكرى الأربعين للمقاومة، يوم الشهداء والسجناء السياسيين
انطلاقة الذكرى الأربعين للمقاومة، يوم الشهداء والسجناء السياسيين

إيران.. انطلاقة الذكرى الأربعين للمقاومة، يوم الشهداء

والسجناء السياسيين

 

إسقاط نظام الملالي أمر ضروري للديمقراطية والعدالة في إيران

 

السبت 20 حزیران – یونیو – 1600 بتوقیت أوربا – 1700 بتوقیت #مکة_المکرمة

البث الحي:

تويتر:

العربیة:     @NCRIArabic

فیسبوك:

العربیة:     /NCRIArabic

#انتفاضة_الشعب_الايراني 

 

ذات صلة: 

إيران.. نحو التجمع السنوي للمقاومة الايرانية 

التجمعات السنوية للمقاومة الايرانية وهي نمط واسلوب وممارسة نضالية من أجل مواجهة النظام الرجعي الاستبدادي في طهران والعمل على إسقاطه، وقد أثبتت جدواها وتأثيراتها الکبيرة بمختلف الاتجاهات ولاسيما من حيث منح بعد إنساني ـ عالمي واسع لقضية النضال المشروع الذي يخوضه الشعب و المقاومة الايرانية من أجل الحرية وجعل العالم کله يرى هذا النظام وقيمه وأفکاره القرووسطائية الانعزالية بکل وضوح وکيف إنه يريد بکل الطرق والاساليب القمعية إعادة الشعب الايراني قسرا الى القرون الوسطى وعزله عن الحضارة والتقدم والتطور وعن العالم کله، ومن الآثار الايجابية لهذه التجمعات السنوية على بلدان العالم، إن إستطلاعات الرأي التي تتم في دول العالم أظهرت کيف إن العديد من شعوب العالم يکرهون ويرفضون النظام الايراني نظير الشعب الالماني مثلا، وهذا يعني إنه يصنع تيارا رافضا لهذا النظام في الرأي العام العالمي وخصوصا في البلدان الديمقراطية حيث إن الرأي العام يٶثر على السلطتين التشريعية والتنفيذية من حيث العلاقات مع النظام الايراني، وهذا هو أيضا من الاسباب التي تجعل نظام الملالي يستشيط جنونا کل عام في شهر يونيو/حزيران حيث سيعقد هذا التجمع.

التجمع السنوي لهذه السنة ومع قرب موعد إنعقاده والذي يتابعه النظام بکل توتر وقلق مثلما إن الايرانيون في سائر أرجاء العالم يتابعونه بکل حب وشغف ويتطلعون لعقده، فإنه وبسبب وباء کورونا قد يتخذ شکلا وإطارا مختلفا ولکنه سينعقد حتما لأن هذه هي إرادة الشعب الايراني والمقاومة الايرانية ولأنها تشکل خطوة فعالة جدا على طريق إسقاط النظام وتحرير إيران من ظلمه وعدوانه، خصوصا وإنه ينعقد في خضم أحداث وتطورات وظروف غير عادية بحمدالله معظمها في غير صالح النظام.

الشعب الايراني ينتظر التجمع السنوي بفارغ الصبر 

دور الايجابي الذي أداه ويٶديه التجمع السنوي هذا بصورة خاصة وکذلك النشاطات والتحرکات الاخرى للمقاومة الايرانية في نشر وعي وثقافة إنسانية بشأن المخاطر والتهديدات التي يمثلها هذا النظام ولاسيما ظاهرة التطرف والارهاب لشعوب المنطقة والعالم، إثبات حقيقة إستحالة التعايش مع هذا النظام الذي يقوم أساسا بتصدير أفکار وممارسات معادية للتعايش السلمي بين الشعوب، بالاضافة الى تمسکه بسياسة ممنهجة لقمع وإضطهاد الشعب الايراني والتشديد على ثقافة کراهية المرأة، کل هذا جعل من هذا التجمع بمثابة صوت ونداء الرفض الکبير والواسع للشعب الايراني بوجه هذا النظام والمطالب بإسقاطه مهما کلف الامر.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى