رژيم

الخارجية العراقية تؤكد اتهام الجانب الإيراني بالسيطرة على آبار نفط عراقية وسحب النفط منها

Imageأكدت الخارجية العراقية المعلومات التي كشف عنها نائب رئيس هيئة النزاهة موسى فرج والتي اتهم فيها الجانب الإيراني بالسطو على النفط العراقي عن طريق السيطرة على آبار نفط عراقية في مناطق متعددة قرب الحدود بين البلدين فضلا عن استخدام طريقة الحفر المائل لسحب النفط من الآبار العراقية . وأكد وكيل وزارة الخارجية العراقية محمد الحاج حمود لـ"راديو سوا" ، ان الجانب العراقي سجل انتهاكات إيرانية في مناطق النفط العراقية وطرد الموظفين العراقيين ومنعهم من الوصول إلى تلك الآبار .

وأضاف الحاج حمود .
وقال وكيل وزارة الخارجية إن الجانب العراقي قدم مذكرات عدة في هذا الشأن الا انها لم تنشر ، ومنها مذكرات احتجاج وتوضيح مواقف ومذكرات دعوة للجلوس والتباحث .
وأكد الحاج حمود أن العراق استدعى مرارا السفير الإيراني لدى بغداد حسن كاظمي قمي ونقل له اعتراضه على هذه الخروقات النفطية إلا أن الأسلوب الذي يتبعه هو أسلوب التملص الديبلوماسي من الإجابة .
وأعرب الحاج حمود عن أمله في أن تكون الزيارة المرتقبة للرئيس الإيراني احمدي نجاد للعراق مفتاحا لحل المشكلات العالقة بين البلدين .
من جانب آخر قال وزير النفط الإيراني غلام حسين نوذري السبت إن إيران اكتشفت حقلا للغاز الطبيعي في الخليج وإن احتياطياته المقدرة تبلغ حوالي 11 تريليون قدم مكعبة.
وقال في مؤتمر صحفي "هناك احتمال ضعيف أن يكون حقلا مشتركا مع دولة مجاورة."
وعلى الرغم من امتلاكها ثاني أكبر احتياطيات للغاز الطبيعي في العالم فإن محللين يقولون إن إيران تأخرت في تطوير قطاع الغاز بسبب العقوبات وعوامل سياسية وتأخيرات في مشاريع البناء.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى