رژيم

النظام الإيراني يعدم شنقًا رجلي دين من السنة في مدينة زاهدان

Imageتفيد الأخبار الواردة من داخل إيران أن النظام الإيراني أعدم شنقًا رجلي دين من السنة في مدينة زاهدان (مركز محافظة بلوشستان – جنوب شرقي إيران) بتهمة قتل خمسة من رجال المخابرات والأمن الداخلي في النظام. ورجلا الدين المعدومان هما «عبد القدوس» و«محمد يوسف».
كما أفادت الأخبار الواردة أن السيدة إلهام يعقوبي البالغة من العمر 30 عامًا من أفراد عوائل السجناء السياسيين المعدومين جماعيًا في عام 1988 اعتقلت في الآونة الأخيرة وتم نقلها إلى سجن «إيفين» الرهيب (شمالي العاصمة طهران).

وسبق ذلك أن كانت السيدة يعقوبي قد اعتقلت في شهر أيلول (سبتمبر) الماضي خلال حفلة تخليد للذكرى التاسعة عشرة لمجزرة السجناء السياسيين وتم نقلها إلى زنزانة انفرادية في القفص 209 الرهيب في سجن «إيفين»، ثم أطلق سراحها بعد مدة ولكن اعتقلت واقتيدت إلى سجن إيفين مرة أخرى.
وقام شخص يدعى «رحمتي» من مستجوبي وزارة المخابرات بالتحقيق معها وممارسة أساليب التعذيب الجسدي والنفسي عليها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى