رژيم

المقاومة الإيرانية تطالب بإحالة ملف حقوق الإنسان في إيران إلى مجلس الأمن

sarkob3أصدرت أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية بيانًا جاء فيه:
إثر إعدام 10 سجناء في سجن إيفين الرهيب اعتقلت قوات القمع التابعة للنظام الإيراني يوم 26 تشرين الثاني 2008 وفي عملية اقتحام همجية مجموعة من شبان مدينة «كرج» (غربي العاصمة طهران) يبلغ عددهم 228 شابًا وذلك تحت يافطة اعتقال «الأنذال والأوباش».
نقلت ذلك صحيفة «كيهان» الحكومية عن الحرسي «أكبر شاهي» قائد قوات الأمن الداخلي في محافظة طهران، قائلة:

«إن هذه الاعتقالات تأتي في إطار تنفيذ خطة ”تنظيم النجاة”».
إن تنفيذ خطط عديدة تسمى بخطط الأمن الاجتماعي لا يعكس إلا ذعر وفزع الملالي الحاكمين في إيران من تصاعد حدة الاحتجاجات  وتفاقم النقمة الشعبية والانتفاضات الجماهيرية ويهدف إلى خلق أجواء من الرعب والخوف خاصة في الأوساط الشبابية.
إن المقاومة الإيرانية ونظرًا لتزايد الإعدامات وحملات الاعتقال العشوائية وتدهور واقع حقوق الإنسان في إيران أكثر فأكثر، تدعو الهيئات والمنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان إلى إدانة هذه الجرائم مطالبة بإحالة ملف حقوق الإنسان في إيران إلى مجلس الأمن الدولي وفرض عقوبات شاملة على هذا النظام اللاإنساني المجرم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى