رژيم

الاتحاد الاوروبي ينتقد وضع حقوق الانسان في ايران

atherine_ashton.jpgبروكسل6 (كونا) – اعرب الاتحاد الاوروبي هنا اليوم عن قلقه ازاء وضع حقوق الانسان المتدهور في ايران حاثا السلطات في طهران على احترام حقوق الشعب الايراني.
وقالت منسقة العلاقات الخارجية والامنية في الاتحاد الاوروبي كاثرين اشتون في بيان هنا بعد ظهر اليوم ان "وضع حقوق الانسان في ايران آخذ في التردي منذ الانتخابات الرئاسية التي اجريت في شهر يونيو 2009 حيث عانى العديد من الايرانيين من العنف والسجن والقمع على ايدي السلطات الايرانية خلال العام الماضي".
وتتزامن تصريحات اشتون مع الذكرى الاولى لاعادة انتخاب الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد وهي النتيجة التي وصفها الغرب بأنها مثيرة للجدل.
واضافت "نلاحظ مناخ الخوف المستمر في ايران النابع من الاضطهاد المستمر للصحافيين والمدافعين عن حقوق الانسان والطلاب وجميع هؤلاء الذين يحاولون الدفاع عن حقوقهم المشروعة".

وطالب الاتحاد الاوروبي ايران باحترام حرية التعبير عن الرأي وعدم الاكتفاء بالسماح لمواطنيها بالاتصال والحصول على المعلومات بحرية عبر التلفزيون والراديو والانترنت".
وقال البيان "نشعر بالقلق ازاء التقارير الخطيرة التي تفيد بسوء معاملة وتعذيب المعتقلين اضافة الى الاعترافات التي يتم أخذها تحت الاكراه والتمييز ضد الاقليات الدينية والعرقية والمرأة".
ودان الاتحاد الاوروبي بشدة استخدام ايران المتزايد لعقوبة الاعدام كوسيلة لترهيب المعارضين السياسيين. 
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى