Wednesday,17August,2022

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارإزدياد سخونة الاوضاع الداخلية تأکيد على إصرار الشعب الايراني على إسقاط نظام...

إزدياد سخونة الاوضاع الداخلية تأکيد على إصرار الشعب الايراني على إسقاط نظام الملالي

كاتب: موقع المجلس

إزدياد سخونة الاوضاع الداخلية تأکيد على إصرار الشعب الايراني على إسقاط نظام الملالي -مع مواصلة معاقل الانتفاضة وشبان الانتفاضة من مناصري مجاهدي خلق لنشاطاتهم الثورية فە مختلف أنحاء إيران ضد مراکز ومٶسسات نظام الملالي ورموزه وإستمرار هذا النظام في خيبته وخذلانه من حيث تمکنه من السيطرة على هذه النشاطات والحد منها فإن موقف النظام يزداد تراجعا وضعفا من هذه الناحية کما إن إستمرار هذه النشاطات المتزامنة مع الاحتجاجات الشعبية ضد النظام يحرجه أکثر أمام المجتمع الدولي ولاسيما بعد أن بدأت الاوساط السياسية والاعلامية تتناقل تقاريرا بخصوص النشاطات المضادة للنظام من جانب الشبکات الداخلية لمجاهدي خلق وتزايد دورها في کل إيران.

خلال الايام الاخيرة واصل أعضاء معاقل الانتفاضة وشبان الانتفاضة من مناصري منظمة مجاهدي خلق الإيرانية داخل البلاد نشاطاتهم الثورية في طهران وغيرها من المدن الاخرى. وهي نشاطات نوعية وخصوصا دك مواقع حرس النظام في قلب طهران وهذه النشاطات منحت مرة أخرى الامل والتفاٶل للشعب الايراني وکسرت بکل قوة أجواء القمع والخوف التي فرضها هذا النظام على الشعب، والذي لفت النظر أکثر إنه وبعد هذه النشاطات فقد أعلن موقع”انتفاضة حتى إسقاط نظام الملالي”اختراق وتدمير مواقع ومنظومات المنظمة المسماة “رابطة الثقافة والعلاقات الإسلامية “، مركز تصدير أفكار التخلف والإرهاب لنظام الملالي، حيث تم الاستيلاء على 6 مواقع و 15 جهاز تنظيم لإصدار الثقافة المتطرفة تحت اسم الاسلام واستبدال صفحاتها الأولى بصور لقيادة المقاومة الإيرانية وشعارات الموت لخامنئي ورئيسي ، وعاش رجوي. هذا الى جانب مواصلة وحدات المقاومة إجراءات  خارقة لأجواء القمع في طهران والمدن الإيرانية الأخرى إذ تمکنت من بث شعارات مناهضة لنظام الملالي ومساندة لمجاهدي خلق في الأماكن الشهيرة والمزدحمة بطهران العاصمة ومشهد مركز محافظة خراسان رضوي شمال غرب إيران والذي استقبله أبناء البلد.

هذه النشاطات التي وکما أشرنا تزامنت وخصوصا خلال الايام الاخيرة مع سلسلى إحتجاجات شعبية في طول وعرض البلاد، وهي أکدت مجددا على وحدة جبهة النضال بين الشعب والمقاومة الايرانية ومجاهدي خلق والاصرار على إسقاط النظام مهما کانت الضحايا ومهما تطلب الامر، وحتى إن المتقاعدين عندما إرتدوا في تظاهراتهم الاخيرة الاکفان فإن ذلك عبر الى أي مدى قد وصل مستوى المواجهة مع هذا النظام المعادي للشعب الايراني والانسانية.

نظام الملالي بعد أن عمل المستحيل من أجل درأ الاخطار عنه وتحسين الظروف والاوضاع السيئة المحيطة به من کل جانب، وفشله الذريع في رفع العقوبات الدولية أو تخفيفها وبقاء وإستمرار عزلته، فإن إزدياد سخونة الاوضاع في سائر أرجاء إيران وتزايد عزم وإصرار الشعب الايراني والمقاومة الايرانية على إسقاطه مهما کلف الامر، فإن الذي يبدو واضحا إن النظام يمر بفترة عصيبة جدا وإن الايام القادمة ستکون حتما حافلة بأحداث وتطورات غير عادية.