• English
  • French
  • Deutch
  • Italian
  • Arab
  • Spanish
  • Albanian
  • English
  • French
  • Deutch
  • Italian
  • Arab
  • Spanish
  • Albanian

للتغطية علي المجزرة ، إيران تحاكم نجل منتظري لنشره "تسجيل الإعدامات"

 أحمد منتظري
أحمد منتظري
صالح حميد – العربية.نت: ذكرت وسائل إعلام إيرانية أن المحكمة الخاصة برجال الدين في مدينة قم، استدعت أحمد #منتظري بسبب نشره تسجيلاً صوتياً تضمن جزءاً من لقاء والده - المرجع الشيعي الراحل آية الله حسين علي منتظري، الذي كان خليفة #الخميني مرشد الثورة الأول حتى عزله عام 1988 - مع أعضاء "لجنة الموت" التي ارتكبت مجازر بإعدام عشرات الآلاف من السجناء السياسيين في صيف 1988.


واتهمت محكمة رجال الدين، منتظري الذي يدير الموقع الرسمي لوالده، بـ "الكشف عن أسرار النظام"، وذلك خلال جلسة استجواب السبت الماضي، حيث تم إرجاء المحاكمة إلى بعد أسبوعين.
من جهته، قال أحمد منتظري، لموقع "زيتون" الإصلاحي، إنه ما زال لديه الكثير من الوثائق سيتم نشرها في المستقبل لتنوير الرأي العام، وسط تحذيرات من المتشددين بمواجهته ومحاسبته.


وما زال نشر الشريط يثير جدلاً واسعاً في الأوساط الإيرانية، رغم أن وزارة الاستخبارات ضغطت على مكتب منتظري ونجله، حتى قام بحذف الشريط الذي اعتبرته منظمات حقوقية وثيقة دامغة لمحاكمة قادة النظام الإيراني.


وتطرق آية الله منتظري حسب ما جاء في الملف الصوتي خلال لقائه بأعضاء "لجنة الموت" المسؤولين عن #إعدامات 1988 إلى قضية المحاكمات غير العادلة والفعل الانتقامي من خلال الإعدامات الجماعية، وقال مخاطبا إياهم: "إنكم ارتكبتم أكبر جريمة في تاريخ الجمهورية الإسلامية"، محذراً من أن "التاريخ سيعتبر الخميني رجلا مجرما ودمويا"، وهذا هو الموقف الذي أدى إلى إقالته من منصبه من قبل الخميني.


كما تزامنت هذه التصريحات مع موجة الإدانات الدولية ضد #إيران بسبب الإعدامات الجماعية التي نفذتها ضد العشرات من النشطاء #السنة المتهمين بأعمال مسلحة ضد النظام وآخرين منهم بالدعاية ضد النظام.

 
 © جميع الحقوق محفوظة - المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية - 2019