• English
  • French
  • Deutch
  • Italian
  • Arab
  • Spanish
  • Albanian
  • English
  • French
  • Deutch
  • Italian
  • Arab
  • Spanish
  • Albanian

بيان صحفي لنواب الكونغرس بشأن قرار ضد مجزرة السجناء السياسيين في ايران

بيان صحفي لنواب الكونغرس بشأن قرار ضد مجزرة السجناء السياسيين في ايران
الدعوة الى تقديم منفذي مذبحة عام 1988 الى العدالة
بيان مشترك للنواب مايكل ماكويل رئيس لجنة الأمن الداخلي في مجلس النواب الأمريكي واليوت انجل رئيس كتلة الديمقراطيين في لجنة العلاقات الخارجية في مجلس النواب بشأن تقديم مشروع قرار 159 الى الكونغرس فيما يتعلق بالمجزرة عام 1988 في ايران


واشنطن دي سي: يوم أمس وبعد تقديم مشروع قرار من الحزبين يبرز مجزرة آلاف من المعارضين السياسيين للنظام الوحشي والقمعي الحاكم في ايران، نشر النائب مايكل ماكويل رئيس لجنة الأمن الداخلي واليوت انجل رئيس كتلة الديمقراطيين في لجنة العلاقات الخارجية المواقف التالية:

قال مايكل ماكويل: «منذ عقدة عقود والنظام الايراني قد كذب هذه المجزرة. هناك عدد كبير من الأفراد تورطوا في هذه الجريمة هم الآن يحتلون مناصب عليا في الحكومة الايرانيية مثل وزير العدل الحالي. فعلينا أن نحاسب هؤلاء الأفراد الذين تورطوا في أعمال الجريمة هذه وأن نبدي معارضتنا فيما يتعلق بانتهاك صارخ لحقوق الانسان في ايران حيث يتواصل لحد يومنا هذا».


بدوره أكد النائب انجل: «آعتز أن أكون ضمن هذا الجهد من قبل الحزبين لابراز هذه الأعمال الوحشية في عام 1988. وأضاف «انه ليس حدث تاريخيا أكل عليه الدهر بل يجب محاكمة مسؤولي هذه الجريمة. هذا المشروع يحذر قادة ايران من أن العالم لا ينسى هكذا انتهاكات صارخة لحقوق الانسان».


وتم تسجيل هذا المشروع رسميا يوم 21 سبتمبر 2016 من قبل نواب الكونغرس ماك كويل وانجل واد رويس رئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس النواب الأمريكي الذين كانوا الأعضاء الاصليين لتقديم هذا المشروع.

 
 © جميع الحقوق محفوظة - المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية - 2019