• English
  • French
  • Deutch
  • Italian
  • Arab
  • Spanish
  • Albanian
  • English
  • French
  • Deutch
  • Italian
  • Arab
  • Spanish
  • Albanian

وعي الشعب الايراني وعي التغيير بإسقاط النظام

N. C. R. I : بعد أن تمکن التيار الديني المتطرف في الثورة الايرانية بقيادة خميني ولأسباب وظروف طارئة رافقت تلك الايام وإستغلها خميني على أفضل مايکون من أجل طعن الثورة في ظهرها بخنجر الفاشية الدينية المسموم، فقد إنصب إهتمام هذا التيار على ضرب وتصفية وإقصاء کل الاطراف المشارکة والمساهمة في الثورة وإنتصارها، وقد کانت منظمة مجاهدي خلق على رأس قائمة التصفيات ولاسيما وإنها تميزت بمواقفها المبدأية والحدية بشأن المبادئ التي إندلعت من أجلها الثورة ضد نظام الشاه وفي مقدمتها الحرية.

شعب ينهض ونظام يسقط

وکاله سولابرس - سهى مازن القيسي: مشکلة القادة والمسٶولون في نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية تتفاقم يوما يوما بعد يوم ولاسيما بعد أن صار واضحا بأن الازمة التي يغوص فيها حتى أذنيه باتت تکتم على أنفاسه بصورة باتت معروفة للقاصي قبل الداني وتبعث على الثقة بأن أيام النظام قد باتت قريبة جدا وإن سقوطه قد أصبح وشيکا، وفي مقابل ذلك فإن الشعب الايراني والشعب الايراني يقفان بالمرصاد لهذا النظام ويتربصان به لکي يوجها له آخر ضربة نجلاء تجعلانه أثرا بعد عين.

ايران .. تجمعات احتجاجية لشرائح مختلفة من المواطنين ضد نظام الملالي

يواصل المواطنون الإيرانيون إقامة تجمعاتهم الاحتجاجية وإضراباتهم ضد النظام. وفي ما يلى بعض من الاحتجاجات التي وردت في تقارير لأنصار منظمة مجاهدي خلق في داخل البلاد.

تجمع احتجاجي للطلاب في مدينة إيرانشهر بمحافظة سيستان و بلوشستان

تجمع طلاب جامعة ولايت في مدينه إيرانشهر للاعتراض على دخول اتنین من الملالی یشتبه باصابتهما بفيروس کورونا من مدينة قم . هتف الطلاب الذين یريدون إغلاق الجامعة « لا نريد جامعة مصابة بالفيروس

إيران - مسرحية الانتخابات، رقم 11

مجلس شورى الملالي المقبل مجلس من عناصر الحرس والمجرمين

يجب تقديم الحرسي ”قاليباف“ الفائز الأول في طهران إلى العدالة بسبب جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية

أولئك الذين وصلوا إلى مجلس شورى الملالي في مهزلة الانتخابات هم حفنة من الحرس والمجرمين الذين يجب تقديمهم إلى العدالة. الفائز الأول في طهران، محمد باقرقاليباف،

إيران.. مسرحية الانتخابات رقم 10

السيدة مريم رجوي:
نظام الملالي وبعد تأخير طويل والتلاعب بالأرقام وأعمال تزوير هائلة يعترف بهزيمة الانتخابات،
تقارير واردة من الدوائر الانتخابية في طهران والأهواز تؤكد نسبة المشاركة ثلث ما كان عليه عام 2016
بعد التخبط لمدة يومين وعقب التلاعب بالأرقام وبينما كانت أخبار مقاطعة شاملة لمسرحية الانتخابات أصبحت مشهورة، أعلن وزير الداخلية لنظام الملالي نسبة المشاركة في الانتخابات 42 بالمائة.

 
 © جميع الحقوق محفوظة - المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية - 2020