• English
  • French
  • Deutch
  • Italian
  • Arab
  • Spanish
  • Albanian
  • English
  • French
  • Deutch
  • Italian
  • Arab
  • Spanish
  • Albanian

الملا روحاني يحذر من خطر الانقسام في داخل النظام في ظروف صعبة وتحت الضغط الأقصى

الملا روحاني
وصف رئيس جمهورية نظام الملالي روحاني يوم الأربعاء في اجتماع الحكومة، ظروف النظام بأنها صعبة وتحت الضغط الأمريكي الأقصى. وحذر من خطر الانقسام داخل النظام تحت وطأة هذه الظروف وقال: إذا كان هناك بيننا خلافات وثنائي القطب فإن الطريق يسهل على انتصار العدو.

وأضاف روحاني:

نحن نعيش في ظروف يفرض العدو الحد الأقصى من الضغط علينا. وعندما يمارس العدو الحد الأقصى من الضغط علينا، فإن طريقنا هو المواجهة ونحمد الله أن الخطوة الثالثة التي باعتقادي هي أهم خطوة اتخذتها الجمهورية الإسلامية الإيرانية ولا يمكن مقارنتها بالخطوتين الأولى والثانية، نحن اتخذناها وإذا تطلب الأمر وكان ضروريًا سنتخذ في المستقبل خطوات أخرى. علينا أن لا نسمح لهم أن يحدثوا شرخة بيننا. نحن نتوجه في الشهور المقبلة نحو أيام الانتخابات شيئا فشيئا وعلينا أن لا نسمح أن تصبح الانتخابات عامل الانشقاق ولا سمح الله تخلق ثنائي القطب وإذا كان هناك خلافات بيننا فجعلنا الطريق سهلًا على انتصار العدو.

وكتبت صحيفة «آرمان» من زمرة روحاني: مع الخطوة الثالثة (خرق الاتفاق النووي) فإن المعادلات الدولية حول الاتفاق النووي قد وصلت إلى أعقد مراحلها وبات الاتفاق نحو الانحدار وإذا استمر الحال بهذا المنوال، فلن يكون هناك اتفاق.

وأضاف المصدر: لا شك أن نهاية الاتفاق النووي، ستكون بمثابة نوع من إعلان مواجهة والنظام سيوضع تحت أشد العقوبات الدولية وأشد بكثير من العقوبات الحالية.

كما تابعت الصحيفة: فرنسا اشترطت دفع المال لصندوق انستيكس بموافقة أمريكا وهذا يعني أن دفع المال بات مرهون بأمر مستحيل.

كواكبيان عضو مجلس شورى النظام هو الآخر قال بخصوص الخطوة الثالثة لانتهاك الاتفاق النووي من قبل حكومة روحاني: باعتقادي من المستبعد أن يقف الأوروبيون بوجه ترامب. لذلك علينا أن لا ننخدع لوعود الأوروبيين.

 
 © جميع الحقوق محفوظة - المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية - 2019