• English
  • French
  • Deutch
  • Italian
  • Arab
  • Spanish
  • Albanian
  • English
  • French
  • Deutch
  • Italian
  • Arab
  • Spanish
  • Albanian

عن الضبابية التي عمت المنطقة

صورة للدول المنطقة دنيا الوطن  - فاتح المحمدي:  تسود منطقة الشرق الاوسط حالة من التخبط و الفوضى و الضبابية و عدم الوضوح بحيث نجد معالمها و بصورة مرکزة في أکثر من بلد و تتوسع دائرتها لتشمل دول أخرى، هذه الحالة، رسخت جملة مفاهيم و أمور لم تکن موجودة أو مألوفة من قبل بهذه الصورة، خصوصا بعد أن تغيرت موازين القوى و المعادلات المبنية في ضوئها.

الحالة الضبابية هذه، بدأت تتبلور و تترسخ أکثر فأکثر من بعد أن تمکن التيار الديني المتشدد في الثورة الايرانية من السيطرة على مقاليد الامور بعد أن قامت بتصفية او إقصاء الاطراف الاخرى التي شارکت في الثورة ولاسيما منظمة مجاهدي خلق، حيث بدأ إتجاه ديني متطرف ينتشر رويدا رويدا تحت عنوان(الصحوة الاسلامية) المشبوه، لإنه لم يکن في واقع أمره إلا مخططا من أجل إستغلال الاسلام و توظيفه لأهداف و مرام سياسية أبعد ماتکون عن الدين الحنيف و تعاليمه.


هذا الاتجاه المتطرف الذي کانت من أهم معالمه تکفير الآخرين و الزعم بأنهم لايلتزمون بتعاليم الدين الاسلامي کما يجب، کان من شأنه توفير الاجواء المناسبة للتطرف و الارهاب من أجل إکراه الآخرين على أمور و قضايا غريبة و طارئة عليهم کما کان الحال مع السعي من أجل تسييس شعيرة الحج من قبل هذا الاتجاه المتطرف الذي جسده و يجسده نظام الجمهورية الاسلامية في إيران، حيث تسبب ذلك في التأثير على الامن و الاستقرار في موسم الحج و هو أمر إستهجنته معظم شعوب المنطقة و العالم الاسلامي لکونه بدعة ضالة تهدف الى التشويس على المسلمين و تلبيس الامور عليهم.


الاهم من ذلك، إن طهران التي صارت بٶرة و معقلا للتطرف الديني و الارهاب في المنطقة، بدأت تسمم أفکار شعوب المنطقة و العالم و الاسلامي بإطلاق مزاعم عن الاسلام الحقيقي و الاسلام المزيف، فأما الاسلام الحقيقي فهو الذي يوجد في ظل هذا النظام أما المزيف فهو المتبع في معظم العالم الاسلامي! هذا التصنيف المشبوه و المرفوض جملة و تفصيلا، تجشمت عناء فضحه و کشفه و التحذير منه الى جانب العديد من المظاهر و الدعاوي المنحرفة الاخرى، المقاومة الايرانية التي أکدت بأن النظام القائم في طهران و من خلال إستغلاله للدين و توظيفه للأغراض السياسية الخاصة، فإنه يريد تعکير أجواء الامن و الاستقرار کي يتصيد في المياه العکرة وقد أفلحت الجهود و المساعي الصادقة المخلصة التي بذلتها المقاومة الايرانية في توعية شعوب المنطقة و جعلها على بينة کاملة من هذا النظام و مخططاته المشبوهة و التصدي لها، وان هذه الضبابية المفتعلة و المزيفة بدأت تنقشع شيئا فشيئا وبعون الله و مشيئته سنشهد نهايته الکاملة بنهاية هذا النظام.

 
 © جميع الحقوق محفوظة - المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية - 2020