• English
  • French
  • Deutch
  • Italian
  • Arab
  • Spanish
  • Albanian
  • English
  • French
  • Deutch
  • Italian
  • Arab
  • Spanish
  • Albanian

بيانات المجلس الوطني للمقاومة الايرانية

سليماني يطلب من المالكي مهاجمة مخيم ليبرتي تحت عباءة «داعش»

 

 

 

وصلت إلى مطار بغداد خلال الايام الماضية مجموعات كبيرة من قوات قدس الارهابية ومعها صواريخ حرارية. وطلب قاسم سليماني قائد قوات قدس الارهابية من المالكي قيام القوات العراقية تشمل الفرقة القذرة وعصائب الحق وقوات سوات الضالعة في الهجوم على مخيم اشرف في الاول من ايلول الماضي، بشن هجوم وارتكاب مجزرة بحق سكان ليبرتي واهالي بعض الاحياء السنية في بغداد, مستغلة الوضع العراقي الراهن ومن خلال التنكر بزي الـ «داعش» للتضليل.

دعوات لمحاكمة المالكي على مذبحة الاول من ايلول في اشرف

 صورة لضحايا مجزرة بحق ساكني اشرف علي يد قوات نوري الماكي و بامر نظام ملالي طهرانبغداد – طارق العزاوي: دعت اوساط سياسية عراقية ودولية الى اجراء تحقيق عادل بجريمة رئيس الوزراء السابق نوري المالكي المتمثلة بقتل/ 52/ شخصا عام 2013 في عملية اعدام جماعية في مخيم اشرف والذي كان مقرا لاعضاء منظمة مجاهدي خلق الايرانية المعارضة انذلك ،وان قوات المالكي أخذت 7 آخرين بمن فيهم 6 نساء كرهائن مازال مصيرهم مجهولا.ان هذه الجريمة الوحشية التي تعد من الجرائم ضد الانسانية لايمكن ان تمر مرور الكرام ويجب معاقبة مرتكبيها وعلى راسهم المالكي الذي خطط وجهز لهذه المذبحة المروعة لان هذا الفعل لايمكن ان يقوم به انسان سوي بل سفاح دون شك،

جولة دعائية عراقية في ليبرتي للتغطية على الاخلاء القسري لـ3200 شخص من أشرف من بيتهم الذي عاشوا فيه 26 عاما

ليبرتي-51

حوالي الساعة الحادية عشرة من صباح يوم الثلاثاء 11 ايلول زار لييرتي وبدون اطلاع مسبق كل من جورج باكوس المستشار السياسي للمالكي وحقي وصادق محمد كاظم (من مسؤولي مجزرتين في أشرف) وجورجي باستين معاون الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة مع عدد من الدبلوماسيين والمراسلين في بغداد. وحاولت الحكومة العراقية من خلال هذا العرض الدعائي المثير للضحك أن تتستر على واقع مخيم ليبرتي الذي هو سجن حسب أي معيار كان وأن تغطي على الاخلاء القسري لـ 3200 من سكان أشرف وطردهم من مدينتهم وبيتهم الذي عاشوا فيه 26 عاما.

عرقلة عمليات نقل المصابين بأمراض مستعصية من مخيم أشرف إلى بغداد

31438_full.gifفي إجراء قمعي لاإنساني وبينما كان قد اتفق مسبقًا على نقل ثلاثة مرضى مصابين بأمراض مستعصية من سكان مخيم أشرف بمن فيهم امرأة إلى بغداد لمعاينتهم ومعالجتهم من قبل أطباء اختصاصيين، تم وبأمر صادر عن لجنة قمع أشرف في رئاسة الوزراء العراقية منع المترجمين والمساعدين من مرافقة المرضى. وقال ممثل مديرية الصحة في محافظة ديالى في أشرف إن اللجنة أبلغتهم بأن المترجمين والمساعدين لا يجوز لهم مرافقة المرضى.
وأخيرًا فشلت جهود سكان مخيم أشرف لرفع هذا القيد الجائر عنهم فبالتالي اضطر المرضى إلى التراجع عن قرار الانتقال إلى مستشفى بغداد فيما يكون اثنان منهم مصابين بمرض السرطان ولا يجيدان اللغة العربية ولا اللغة الإنجليزية وهما بحاجة إلى المساعدة.

منع دخول ثلاثة صهاريج محملة بالوقود وأجهزة التبريد إلى أشرف في طقس يزيد 50 درجة مئوية

ashraf/ashrafmozdoran3.gifتواصل لجنة قمع أشرف في رئاسة الوزراء العراقية والقوات العراقية وبطلب من نظام الملإلي حصار أشرف والتضييقات القمعية بحق سكانها. ومن النماذج الاخيرة من ممارسات هذه القوات هو منع دخول ثلاثة صهاريج محملة بالوقود و بعدد من مكيفات الهواء وأجهزة التبريد التي حصلت عليها سكان أشرف بدفع تكاليفها ومشاكل عديدة. ويأتي منع دخول الوقود وأجهزة التبريد في الوقت الذي يحتاج فيه سكان أشرف إليها بشدة، حيث تزيد هذه الايام حرارة الطقس في أشرف وفي ظل 50 درجة مئوية.


 
 © جميع الحقوق محفوظة - المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية - 2018