• English
  • French
  • Deutch
  • Italian
  • Arab
  • Spanish
  • Albanian
  • English
  • French
  • Deutch
  • Italian
  • Arab
  • Spanish
  • Albanian

بيانات: المرأة في ايران

خطط تسمى بـ « شرطة الأمن الإجتماعي» وعفاف

Imageخطوات أخرى نحو توسيع نطاق القمع في المجتمع
افادت صحيفة ”جمهوري اسلامي” الحكومية يوم 11 حزيران الحالي ان الحرسي احمد علي رضا بيگي قائد قوات الأمن الداخلي في محافظة فارس اعلن: « ببدء العمل بالتدابير المنظمة ونشاطات شرطة الأمن الإجتماعي خلال الأسبوع الحالي فان السيدات التي لا يكترثهن بالحجاب سوف يتلقين بطاقات صفراء و منذ 21 حزيران سوف يتلقون بطاقات حمراء. ان هذه ا لخطة هي خطة تشمل البلد بصورة عامة ومستمرة تختلف الإجراءات المتخذة على اختلاف المحافظات».
كما اشار إلى اتباع اجراءات قمعية أكثر من قبل الاجهزة المعنية قائلاً:« ... نحن في هذا المجال لا نرفض نشاطات ثقافية غير اننا لا نقبل بخرق القانون ودحضه».

الخطة المسماة بـ ”العفاف” خطوة أخرى نحو توسيع التنكيل بالنساء في إيران

Imageأفادت وكالة أنباء ايسنا الحكومية ان مجلس الثورة الثقافية التابعة للنظام قد أدرج خطة تسمى بخطة ”الموضة والملبس” ضمن أجندة أعماله.
وأعلن عضو في اللجنة الثقافية في برلمان الرجعيين هذا الخبر مؤكدًا « ان القضايا الثقافية ليست كالقضايا الإقتصادية حيث بالإمكان حل مشاكلها إلى حدٍِ ما من خلال توزيع البطاقات التموينية» واضاف « ان دور قوى الأمن الداخلي في المراحل الأولى سوف يختصر بابداء التذكار والتوصيات ثم التحذير وان لم تكن كل ذلك مجديًا فانها تلجأ إلى تصرفات صارمة» وبذلك أشار إلى مزيدٍ من الإجراءات التعسفية التي سوف تتخذ من قبل الأجهزة المعنية.

في قرار إجرامي تم إصدار أحكام بحق 52 من الدراويش في مدينة قم بالسجن والجلد

محامو الدراويش يتلقون ايضًا احكامًا بحقهم لخمس سنوات سجن والحرمان من المحاماة
ذكرت صحف حكومية خلال اليومين الماضيين خلال الأيام الماضية ان نظام الملالي عاد مرة أخرى إلى عمليات القمع ضد الدراويش. وخلال شهري الشباط و آذار (فبراير ومارس) الماضيين داهمت قوات الأمن الداخلي وعملاء البسيج بصورة همجية وهاجمت على الدروايش التابعيين لطريقة نعمة الهيه بمدينة قم وقامت بتدمير مركزهم وحسينيتهم ثم اضرمت النار فيهما.
وكتبت صحيفة ”كاركزاران” الحكومية بتاريخ 4 أيار ان جهاز القضاء المجرم التابع للملالي, اصدرت أحكامًا بحق 52 من الدراويش بتهمة اثارة ”التوتر” و”الشغب” في النظام العام بفترات زمنية للسجن والجلد والغرامات النقدية.

الردالضروري على تصريحات أحمدي نجاد من خلال إحالة النظام الملالي المعادي للمرأة إلى مجلس الأمن

Imageأدانت لجنة المرأة في المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية بقوة التصريحات الأخيرة لرئيس جمهورية الملالي المعادي للمرأة بشأن إبادة إسرائيل و أميركا وتهديداته الموجهة ضد الدول العربية والإسلامية.

إن ما اتخذه أحمدي نجاد من موقف مثير للإشمئزاز والذي يتعارض بوضوح مع كل الأعراف والمواثيق الدولية, كشف مرة أخرى بان الحصول على السلاح النووي وتصدير الإرهاب والتطرف الديني, تحتل مكان الصدارة في مشاريع الاستبداد الحاكم بإسم الدين في إيران.

وتزامنًا مع هذه المحاولات التي تصاعدت حدتها مع وصول أحمدي نجاد إلى السلطة, لجأ نظام الملالي إلى ممارسة القمع لا سابق له داخل إيران وبوجه خاص ضد النساء وذلك في مواجهته الموجة العارمة للتذمر الشعبي العام.

إيران: الحكم بالرجم والشنق ضد إمرأتين

Imageتصعيدًا لحالة الرعب واشاعة الخوف والقمع, خاصة ضد المرأة يتجه نظام الملالي المعادي للمرأة من جديد إلى إصدار احكام الرجم اللاإنسانية.
وحسب صحيفة «اعتماد» الحكومية الصادرة في 15تشرين الأول / أكتوبر فقد حكم القضاء في نظام الملالي بالرجم ضد سجينة تدعى صغرا. كما أدينت الضحية بـ 100 جلدة قبل تنفيذ الحكم. وأدينت ايضًا شابة تدعى ”راحلة” بالإعدام, حسب صحيفة ”جوان” الحكومية الصادرة في 18 تشرين الأول.
وفي مقابلة له مع تلفزيون النظام مؤخرًا, قال رئيس محكمة طهران الملا المجرم عباس علي زاده :« في الحقيقة هناك أحكامًا شاقة تصدرها محاكمنا. ان محكمة الجزاء في محافظتنا في محكمة طهران, تصدر أحكامًا شاقة جدًا. حسنًا انتم الآن والمجتمع تقولون لماذا لا تعلنون عن هذه الأحكام أمام الرأي العام. هناك معوقات نواجهها في مجال القضايا السياسية والإجتماعية والدولية, تمنعنا من الإعلان عن تلك الأحكام النهائية والشاقة».

 
 © جميع الحقوق محفوظة - المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية - 2020