Wednesday,17August,2022

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: الارهاب والتطرف الدينيكورونا في إيران .. موت ناصر شعباني من قادة قوات الحرس القدامى

كورونا في إيران .. موت ناصر شعباني من قادة قوات الحرس القدامى

ناصر شعبانی
مات ناصر شعباني اثر اصابته بفيروس كورونا وهو من قادة قوات الحرس القدامى، وله تصريح شهير قال فيه: “إننا قلنا لليمنيين اضربوا ناقلتي نفط سعوديتين وقاموا بذلك”.

وشعباني تولى مناصب عديدة خلال عضويته لمدة 37 عاما في قوات الحرس في مختلف القطاعات والمناطق، وكان مسؤولاً عن قاعدة “ثار الله” بالحرس، المسؤولة عن حفظ الأمن في العاصمة طهران.

وشارك ناصر شعباني في الحرب الايرانية – العراق التي استمرت 8 سنوات وتم تعيينه قائدا للفيلق الرابع في غرب إيران المسؤول عن محافظتي كرمانشاه وايلام .

وفي عام 1988، شارك شعباني شخصيا في عملية الضياء الخالد ضد منظمة مجاهدي خلق الإيرانية.

وکشف شعباني من قادة النظام الإيراني في شؤون العمليات انه وبعد هجوم مجاهدي خلق، أعلن خميني وعبر رسالة قرأها نجله عبر الجهاز اللاسلکي الی قوات الحرس: هنا نقطة هزيمة وانتصار الاسلام أو الکفر فيجب القتال في کل متر.

وكان شعباني مساعدا للعمليات في قاعدة “ثار الله” لقوات الحرس في طهران، المسؤولة عن أمن العاصمة ضد التهديدات الداخلية، مثل الاحتجاجات الشعبية والحركات المناهضة للنظام.

وكانت وكالة “فارس” قد ذكرت بأن القيادي في استخبارات الحرس العميد ناصر شعباني، صرح في خطاب له بمدينة مشهد أن إيران “لا تريد مواجهة مباشرة مع السعودية”، لكن “استهداف ناقلتي النفط السعوديتين من قبل اليمنيين كان بطلب من إيران”.

وأضاف شعباني أن ميليشيات الحوثي في اليمن وميليشيات حزب الله اللبناني ، تمثلان العمق الإيراني في المنطقة.

ودافع ناصر شعباني عصر السبت 30 يوليو2016 خلال کلمة ألقاها في جامع کلاتشاي عن إرسال قوات الحرس إلی سوريا وردا علی معارضين لهذا الإجراء الإجرامي للنظام أکد ”من الغريب أن البعض يتجاهلون أننا إذا لم نحارب العدو في سوريا فعلينا أن نقاتل في أرضنا“ مضيفا ”أنهم أصابوا العدو في أرضه بالشلل ما يتمخض عن عبقرية عسکرية کبيرة لمقاتلينا وقيادة سماحة القائد العظمی.

وحصد فيروس كورونا عددًا كبيرًا من قادة قوات الحرس ومسؤولين في النظام.

وأعلنت وكالة “تسنيم” التابعة لقوة القدس الإرهابي ، الخميس، أن كبير مستشاري علي خامنئي أصيب.

وبحسب الوكالة: “خالط علي أكبر ولايتي، وهو أيضاً رئيس مستشفى في طهران، العديد من مرضى فيروس كورونا في الأسابيع القليلة الماضية. انتقلت إليه العدوى وهو في الحجر الصحي الآن”.

والأربعاء، أعلن المتحدث باسم قوات الحرس، رمضان شريف، وفاة 5 من عناصر الحرس بكورونا.

كما أصيب أيضاً مسؤول الرقابة والتدقيق الحسابي في مكتب علي خامنئي ، وعضو مجمع تشخيص مصلحة النظام، محمد جواد إيرواني، بالفيروس الذي صنفته منظمة الصحة العالمية الأربعاء “وباءً عالمياً”.

وكان قد أفيد الأربعاء عن إصابة وزيري الصناعة رضا رحماني، والسياحة علي أصغر منسان، في إيران. وأعلنت وكالة فارس، مساء الأربعاء، أن اثنين من أعضاء مجلس الوزراء أصيبا بفيروس كورونا.

إلى ذلك أوضحت الوكالة المقربة من الحرس ، مساء الأربعاء، بعد أيام من التكهنات بشأن صحة إسحاق جهانغيري، نائب الرئيس الإيراني حسن روحاني، إصابته أيضاً.

إلى ذلك، أفادت وسائل اعلام إيرانية الخميس بموت محمود بلارك، نائب قائد مقر قوة القدس الإرهابي، في الشؤون اللوجيستية، جراء إصابته بكورونا.

مريم رجوي: يجب تقديم المساعدات الدولية للمستشفيات والمواطنين دون تدخل من نظام الملالي
إيران.. عدد ضحايا كورونا في 160 مدينة يبلغ مالايقل عن 3650 شخصًا
مدن إيران ..فيديوهات مؤلمة عمن يسقطون على الأرض بسبب إصابتهم بفيروس كورونا