Monday,8August,2022

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

برلمانيون وحقوقيون عراقيون ينددون بالهجوم على مجاهدي خلق

ashrafpolice25 الملف – آمال جراب: نددت شخصيات برلمانية وحقوقية عراقية بالاجراءات والممارسات التي قامت بها قوات الامن العراقية ضد مجاهدي خلق في معسكر اشرف " شمالي بغداد" في الوقت الذي اعترفت فيه حكومة المالكي بمقتل ستة من سكان المخيم.
وقالت عضو  مجلس النواب العراقي عن الجبهة العراقية للحوار الدكتورة ندى محمد ابراهيم "  ان هجوم قوات الامن العراقية على مجاهدي خلق في معسكر اشرف ممارسة لاانسانية وليست من اخلاق العرب والعراقيين.
واضافت الدكتورة ابراهيم  ان عناصر المعارضة الايرانية في العراق هم لاجئون عزل وتحت الحماية الدولية والعراقية.
واشارت الى انه كان يجب على الامن العراقي التعامل بشكل حضاري واكثر التزاما مع ملف مجاهدي خلق, وذلك من خلال اتخاذ الاجراءات والتدابير بالتنسيق مع الامم المتحدة لحل ازمة المعارضة الايرانية في العراق.

واشارت الى ان تزامن الهجوم مع اعلان ايران رفضها لمطالب مجاهدي خلق العودة الى طهران بشروط اثار استغراب كثير من الاوساط العراقية والدولية .
ودعت د . ندى ابراهيم  حكومة المالكي الى اعطاء تفسير حول هذا توقيت هجومها على معسكر اشرف.
واضافت ان ممارسة الامن العراقي واجراءاته  مع سكان اشرف لاتليق بالشعب العراقي ولابحقوق الانسان الذي يؤكد عليه القانون الدولي.
ومن جهته طالب النائب في البرلمان العراقي أياد جمال الدين رئيس الوزراء نوري المالكي الاعتذار لسكان اشرف عن الهجوم .
وقال  إن اعتذار الحكومة هو حفظ لسمعة العراق ولسمعة العملية السياسية, مطالبا باطلاق سراح المعتقلين. 
وقال جمال الدين ان هؤلاء الناس لا يمتلكون سلاح, وهم لاجئون في العراق, ولا يمكن لدولة القانون أن تعتدي على لاجئيها, مشيرا الى ان هذا لا يحدث في بلاد مثل اوروبا و في غيرها من بلدان العالم.
كما دعا تجمع يضم اثنى عشرة الف محامي وحقوقي مستقل للدفاع عن حقوق الانسان في العراق, وزير الدفاع عبدالقادر العبيدي الى وفق المجزرة بحق العزل المدنيين من النساء وكبار السن وكل السكان القاطنين في اشرف.
ومن جهتها, اعترفت الحكومة العراقية امس بمقتل 6 من عناصر المعارضة الايرانية في معسكر اشرف.
وقال المتحدث باسم الحكومة العراقية علي الدباغ  أن ستة معارضيين إيرانيين قتلوا خلال اليومين الماضيين في اشتباكات مع قوات الأمن بمعسكر أشرف.
واضاف الدباغ إن السلطات فتحت تحقيقا في الوقائع التي شهدها المعسكر الذي يأوي عناصر من منظمة مجاهدي خلق المعارضة للنظام الإيراني, كما اعتقلت الشرطة 35 شخصا من قاطني المعسكر.
ويعد هذا التصريح الأول الذي تقر فيه الحكومة العراقية بوقوع خسائر في الأرواح بالمعسكر الذي يعيش فيه نحو 3500 إيراني منذ عام 1986 .
ونفت الحكومة العراقية في وقت سابق ان يكون معارضيين ايرانيين قد قتلوا في اشتباكات مع القوات الامنية العراقية, في الوقت الذي قام به سكان معسكر اشرف بتوزيع صورا لثمانية جثث من قتلى المصادمات.