Wednesday,17August,2022

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارهذا ما یعني هندسة الانتخابات !!

هذا ما یعني هندسة الانتخابات !!

ماذا تعني هندسة الانتخابات؟

الکاتب – موقع المجلس:
المقصود من الهندسة الانتخابية هي أن كل الأمور بيد مجلس صيانة الدستور. إنه يقرر حسب مصلحة نظام الملالي بأي طريقة يريدها

المعمم حيدر مصلحي وزير المخابرات السابق لخامنئي – 14 يونيو:

“ثم استنتجت أنا إلى أنه وفقًا لحالة النظام والقضايا الموجودة، من مصلحة النظام أن يعلن (رفسنجاني)غير مؤهل”.

في نظام فاسد، لا يهم على الإطلاق لمن يصوّت الناس، فمن المهم ألا يكون الشارع مزدحما في الاحتجاجات. أي مؤشر قياس مصلحة النظام وظروف الانتفاضة والشارع.

مواطن: ثم تأتي للدفاع عن قرار مجلس صيانة الدستور، اولئك الذين لا عقل لهم وهم أميون.

حيدر مصلحي وزير المخابرات السابق لخامنئي – 14 يونيو:

الشارع. قال أحد الأحباء في ذلك الاجتماع، ماذا يعني ذلك؟ هل انصار حزب الله على سبيل المثال يسمحون بوقوع الحدث؟ قلت: لا أتحدث عن موضوع أنصار حزب الله. أنا أعبر عن الشارع بناء على المعلومات، لأنه أينما كنت أتحدث دائما على الشارع، مما يعني أن معلوماتنا يجب أن تكون مثل هذا.”

لكن في قاموس خامنئي المقلوب، تعني الهندسة الانتخابية الكشف عن الخفايا وفضح الجلادين في مجزرة عام 1988.

أحد الملالي المساندين لإبراهيم رئيسي من قم:

آية الله القاتل! في مجزرة عام 1988 هي عبارة تداولت على الألسن في عام 2017 و في جميع وسائل الإعلام ومختلف المنصات والصحف والشبكات المحلية والأجنبية. ولا يسمحون ولم يسمحوا إلى وصول الناس إلى الإجابة، وهذا يعني الهندسة الانتخابية.

والآن نظرة إلى أرضية الشارع:

مواطن: السيد رئيسي، كما في عام 1988، مثل طائرة أوكرانية، مثل أعدام نويد أفكاري، مثل جميع عمليات الإعدام التي وقع رئيسي على أوراقها، هل تريد توفير السكن والحرية والرفاهية والتوظيف لنا على غرار هذه الأعمال؟ مجرد طلب! يجب أن يكون حبل إعدامي مصنوعًا من الحرير.

المواطن: كل واحد جاء وملأ جيبه وخرج

مواطن: مهما حدث فلن أصوت

مواطن: لا.

مواطن: لا.

مواطن: لن أصوت إطلاقا

مواطن: لا لن أصوت إطلاقا

مواطن: لن أصوت إطلاقا

هذا هو رد الناس في الشارع على هندسة الانتخابات من قبل خامنئي

مواطن من قزوين: أطلب من أبناء وطني الأعزاء عدم التصويت لهؤلاء آيات الله اللاإنسانيين وعدم المشاركة في الانتخابات.

مواطن من مدينة همدان: لعنة الله عليك، لن أصوت

مواطن من مدينة همدان: لعنة الله عليك، لن أصوت