• English
  • French
  • Deutch
  • Italian
  • Arab
  • Spanish
  • Albanian
  • English
  • French
  • Deutch
  • Italian
  • Arab
  • Spanish
  • Albanian

أشرف

أشرف 3 وتأديب نظام الملالي

فلاح هادي الجنابي - الحوار المتمدن: بعد أن فشل نظام الملالي في القضاء على الاشرفيين أيام کانوا في العراق ونجحوا في عملية الخروج السلمي وکذلك بعد أن فشل وکره الاجرامي في تيرانا من تحقيق أهدافه ضد الاشرفيين وتم طرد سفير النظام وسکرتيره الثالث من ألبانيا بسبب من ذلك، فإن کبير الدجالين، الملا خامنئي، وبطانته صاروا يشعرون برعب من هٶلاء المناضلين الاحرار إذ إن کل الطرق قد باتت مفتوحة بينهم وبين الشعب الايراني، وهو يعني بأن إيران قد صارت مفتوحة أمامهم وإن هناك الکثير من المفاجئات غير السارة التي تنتظرهم عما قريب.

وسائل الاعلام ووکالات الانباء العالمية إنشغلت خلال الايام القليلة الماضية بنقل أنباء التجمعات الدولية المنعقدة في أشرف 3، حيث حضر الى هذه القلعة النضالية شخصيات ووفود سياسية من سائر أرجاء العالم ليعلنوا تإييدهم وتضامنهم مع النضال الذي يخوضه الشعب الايراني والمقاومة الايرانية من أجل الحرية، کما إن هذه الشخصيات والوفود قد أشادت ببطولة وشجاعة الاشرفيين والاشرفيات في نضالهم الکبير والنوعي والذي لايزال مستمرا على قدم وساق على الرغم من کل الذي جرى لهم على يد نظام الفاشية الدينية.


الاشرفيون الذي إستقبلوا في عرينهم الشخصيات والوفود الزائرة من أجل إعلان تإييدها وتضامنها مع نضال الشعب الايراني، أثبتوا بأنهم في مستوى المسٶولية لکي يکونوا رجال دولة ويديروا الامور في إيران مابعد طغمة الدجل والشعوذة، وإن تنظيمهم لهذه التجمعات وإدارتها وحسن إسقبالهم وضيافتهم للوفود والشخصيات قد أثبت ذلك عمليا، والمثير للسخرية والاستهزاء، إن نظام الملالي الموغل في الارهاب والجريمة بکل أنواعها کان يزعم بأن الاشرفيون إرهابيون وإنهم يشکلون تهديدا على السلام والامن والاستقرار في المنطقة، لکن الذي جرى أثبت العکس، ذلك إن وسائل الاعلام العالمية ووکالات الانباء عندما تناقلت التقارير عن الاشرفيين في أشرف 3 فقد تبين للعالم مدى کذب وخداع هذا النظام الذي يحاول إتهام الاخرين بما يقوم به ويمارسه!


من أشرف 3 وخلال خمسة أيام، کان الاشرفيون کخلية نحل لاتتوقف في نشاطها وبين للعالم بأنهم جديرون فعلا بأن يستلموا زمام الامور عوضا عن نظام الجريمة والارهاب خصوصا وإن الشعب لم يعد يطيق هذا النظام وهو يقف في ذات الجبهة التي يقف فيها الاشرفيون ضد نظام الملالي، ولاريب من إن النظام الايراني وهو يتجرع کٶوس الذلة والخيبة والهوان، يعلم جيدا بأن أشرف 3 سيلقنه الکثير من الدروس الساخنة في الاخلاق التي يفتقدها هذا النظام القرووسطائي.

 
 © جميع الحقوق محفوظة - المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية - 2020