• English
  • French
  • Deutch
  • Italian
  • Arab
  • Spanish
  • Albanian
  • English
  • French
  • Deutch
  • Italian
  • Arab
  • Spanish
  • Albanian

بيانات: حقوق الانسان

مظاهرة أهالي سنندج احتجاجًا على السياسات القمعية لنظام الملالي في كردستان إيران

مظاهرة أهالي سنندج احتجاجًا على السياسات القمعية لنظام الملالي في كردستان إيرانسقوط عدد من الأهالي وبينهم طفلين ضحايا هجوم قوات الأمن الداخلي

 نظمت اعداد كبيرة من أهالي مدينة سنندج (مركز محافظة كردستان غربي إيران)  مساء يوم الإثنين (الأول من اب/اغسطس الحالي مسيرة احتجاجًا على السياسات القمعية التي يمارسها نظام الملالي وخاصة في القمع البشع والدامي لمظاهرة الأسبوع الماضي لإهالي مدن مهاباد وسردشت وبيرانشهر(خانه), واشنويه, وديواندره وبانه والتي اندلعت للإحتجاج على ممارسة التعذيب والقتل المروع لناشط سياسي كردي يدعى «سيد كمال سيد قادر (شوآنه)».

مظاهرة أهالي سنندج احتجاجًا على السياسات القمعية لنظام الملالي في كردستان إيرانمظاهرة أهالي سنندج احتجاجًا على السياسات القمعية لنظام الملالي في كردستان إيران
سقوط عدد من الأهالي وبينهم طفلين ضحايا هجوم قوات الأمن الداخلي

 نظمت اعداد كبيرة من أهالي مدينة سنندج (مركز محافظة كردستان غربي إيران)  مساء يوم الإثنين (الأول من اب/اغسطس الحالي مسيرة احتجاجًا على السياسات القمعية التي يمارسها نظام الملالي وخاصة في القمع البشع والدامي لمظاهرة الأسبوع الماضي لإهالي مدن مهاباد وسردشت وبيرانشهر(خانه), واشنويه, وديواندره وبانه والتي اندلعت للإحتجاج على ممارسة التعذيب والقتل المروع لناشط سياسي كردي يدعى «سيد كمال سيد قادر (شوآنه)».

وقام عدد كبير من اصحاب المحال التجارية بإغلاق محالهم والسوق العام للمدينة تعبيرًا عن تضامنهم مع المتظاهرين. وتظاهرت مجاميع من ابناء مدينة «سنندج» في ساحة «استقلال, وشوارع صفري, وحديقة استقلال, والسادس من شهر بهمن السابق, وتاج السابق, وفردوس, وشاهبور السابق, وفرح السابق, وشارع وكيل, وساحة نبوت, قوات الدرك, وشارع نمكي و حي بردشت, مرددين هتافات مناوئة للحكومة.

وجاءت هذه الحركة الإحتجاجية في وقت كان نظام الملالي قد استنفر فيه جميع قواته القمعية في مدينة سنندج وزج بوحدات خاصة من قوات مكافحة الشغب من مدينتي اصفهان وكرمانشاه إلى مدينة سنندج.

وخوفًا من اتساع هذه الحركة الإحتجاجية,تصدت قوات الأمن الداخلي القمعية ووحدات مكافحة الشغب  للمتظاهرين وفتحت النار عليهم حيث راح ضحيته عدد من الأهالي و منهم طفلان  واصيب عشرات من الأشخاص بالجروح.

ورغم ممارسة القمع الوحشي فان الأهالي تصدوا لقوات الأمن الداخلي واصطدموا معها حيث اتسع نطاق المواجهات إلى شوارع باسداران, وفردوسي, وكورنيش كردستان, حسن آباد, وكشاورز, آبيدر, وشريف آباد, وشاهبور وطالقاني. وشهدت المنطقة الواقعة تحت الجسر المركزي للمدينة الذي يسمى «جسر ملاويسي» اعنف المواجهات.

وخلال هذه المظاهرات, اضرمت النار في مركز شرطة حي رقم 21 وعدد من السيارات والدراجات النارية العائدة إلى قوات الأمن الداخلي والحقت اضرار بعدد من المباني والمصارف الحكومية منها الفرع المركزي للمصرف الوطني التابع للنظام. والقت قوات الحرس الخاص لمكافحة الشغب القبض عشرات من الشبان ونقلتهم إلى مكان مجهول.

هذا وحيت السيدة مريم رجوي رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المقاومة الإيرانية الأبناء المنتفضين في مدينة سنندج وسائر المدن في كردستان الإيرانية مناشدة أهالى المدن الأخرى إلى مساندتهم. كما طالبت المنظمات الدولية المدافعة عن حقوق الإنسان بإدانة القمع الوحشي الذي تعرضت له مظاهرات أهالي سنندج ومسعاها لإنقاذ حياة المعتقلين.

أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية
2 اب (اغسطس) 2005
 
 © جميع الحقوق محفوظة - المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية - 2019