• English
  • French
  • Deutch
  • Italian
  • Arab
  • Spanish
  • Albanian
  • English
  • French
  • Deutch
  • Italian
  • Arab
  • Spanish
  • Albanian

أخبار المقاومة الايرانية

ليکن تجمع 9 تموز تجمعا للحرية و الانسانية

 مؤتمر السنوي للمقاومة الايرانيه في باريس

وكالة سولا پرس - عبدالله جابر اللامي:  فترة قصيرة باتت تفصلنا عن التجمع السنوي الضخم للتضامن مع الشعب الايراني و المقاومة الايرانية و الذي سيقام في العاصمة الفرنسية باريس، وهو وبحسب المعلومات الواردة بخصوصا الاستعدادات المکثفة الجارية له،

سيکون مٶتمرا نوعيا و سيتکثف الحضور الايراني و العربي و الاجنبي فيه، ومع إن الموضوع الاساسي هو إعلان التضامن مع الشعب الايراني و المقاومة الايرانية من قبل القوى المحبة للسلام و المٶمنة بالحرية و العدالة و الرافضة للقمع و الاستبداد، فإن من المهم جدا أن يتم الترکيز بصورة خاصة على الخروج بموقف إيراني ـ إقليمي ـ دولي يعلن رفضه للتطرف الديني و إعتباره حالة معادية للإنسانية و الحرية.


التجمع السنوي للتضامن مع الشعب الايراني و المقاومة الايرانية لهذه السنة و الذي من المنتظر أن يکون غير مسبوقا و تتوقع العديد من الاوساط السياسية المختصة بالشأن الايراني أن يحقق نجاحا کبيرا، خصوصا وإن وسائل الاعلام الدولية ستکون متواجدة هناك کما ستهتم به أيضا دوائر القرار الدولي لأهميته من حيث تحشيده لهکذا تجمع ضخم يرکز على الشأن الايراني و تداعياته و تأثيراته الاقليمية و الدولية، ولذلك فإن السعي لبلورة موقف و رٶية تکون أساسا لجمع کافة القوى الثورية و الانسانية التقدمية ضمن جبهة متراصة الصفوف تعلن رفضها القاطع للتطرف الديني و ضرورة إعلانه حالة سلبية معادية للإنسانية و التقدم و الحضارة و لمبادئ حقوق الانسان.


الدعوة من أجل تشکيل جبهة ضد التطرف الديني بهدف تحريمه و تجريمه دوليا، يأتي في ضوء ماإرتکبه و يرتکبه الجمهورية الاسلامية الايرانية خصوصا من حيث معاداته للحرية بکل أشکالها و إستهانته و إستخفافه بالمرأة و إهانته لکرامتها و إعتبارها الانساني، ناهيك عن القتل و التصفية تحت الشعار الديني الاستبدادي المشبوه(محاربة الله)، حيث يقوم هذا النظام بتصفية خصومه و معارضيه بإسباغ صفة قدسية مشبوهة على على عمليات القتل و التصفية الاجرامية لمعارضي النظام، ويجب أن يکون هناك تأکيد على ضرورة عدم السماح بإجراء تلك العقوبات الهمجية البربرية من رجم النساء و قطع الاعضاء الانسانية و الجلد و غيرها وکل هذا يتم من خلال الخروج بقرار يعلن تجريم التطرف الديني و إعلانه حالة معادية للإنسانية يجب تحريمها دوليا.


لقد آن الاوان لکي يجري العمل من أجل قلب معادلة الصراع القائمة ضد التطرف الديني بأن يتم مواجهته و محاصرته و أخذ زمام المبادرة منه و جعله ليس في حالة الدفاع فقط وانما في حالة إنتظار الضربة القاضية التي تقصيه من الوجود.

 
 © جميع الحقوق محفوظة - المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية - 2018