Pin It

مظاهرات للمقاومة الايرانيه في الدول الاروبيه
دنيا الوطن أمل علاوي: عقب إندلاع إنتفاضة الشعب الايرانية و إجتياحها للمدن الايرانية المختلفة، وبعد أن لفتت أنظار العالم کله الى الموقف الشعبي الرافض ليس للنظام وانما الى أصله و أساسه،

أي ولاية الفقيه، فإن القادة و المسٶولون الايرانيون شرعوا في حملة شعواء من أجل إتهام أطراف خارجية بالضلوع و الوقوف وراء هذه الاحتجاجات، وقد تفاوتت هذه الحملة في طرق و اساليب إتهاماتها ولکن الذي يلفت النظر کثيرا، هو إن الرأي العام العالمي و الاقليمي و الايراني نفسه، يسخرون و يستهزأون بهذه الاتهامات و يعتبرونها هروبا فاضحا للأمام.


أسباب الانتفاضة و عواملها الرئيسية في إيران أکثر من کثيرة، وقد دأبت المقاومة الايرانية طوال الاعوام الاخيرة وبالاخص الاشهر الاخيرة تٶکد عليها بشکل ملفت للنظر في أدبياتها و مواقفها و خطبها الملقاة في المٶتمرات و التجمعات الدولية، خصوصا وإن المقاومة الايرانية لفتت أنظار العالم الى تزايد الحرکات الاحتجاجية خلال العام السابق بصورة ملفتة للنظر و بروز ظاهرة رفع شعارات سياسية مناهضة للنظام وأکدت في نفس الوقت على دور الشبکات الداخلية لمنظمة مجاهدي خلق و الناشطة في سائر أرجاء إيران و دورها التوعوي الارشادي البارز، ولم يکن غريبا أو مفاجئا للمقاومة الايرانية إندلاع الانتفاضة خصوصا وإنها کانت على صلة و تواصل مع الداخل و کانت تعلم بأن کل العوامل و الاسباب کانت مهيأة لإندلاعها، فهناك القمع بأعلى درجاته و هناك الفقر و المجاعة و البطالة وليس هناك في يد السلطات الايرانية من أي حلول لکل ذلك، ولذلك کان لابد من أن تحدث الانتفاضة.


إتهام مختلف الاطراف الخارجية بالضلوع في هذه الانتفاضة وهو مايمکن إعتباره إهانة للشعب الايراني و جعله يبدو مجرد آلة يسيرها من يشاء من الخارج، وهذا کذب و إفتراء بل إن على العالم أن يسأل هذا النظام: أين هي أفکارکم و مبادئکم و قيمکم التي فرضتموها على هذا الشعب طوال 38 عاما الماضية؟ ألا يعني ذلك بأن الشعب قد رفضها جملة و تفصيلا؟ والانکى من ذلك، إن القادة و المسٶولون الايرانيون يعلمون جيدا بأن الشعب الايراني لايصغي لأحد و يقتدي به سوى المقاومة الايرانية التي يعتبرها ممثله الشرعي، خصوصا وإنا قد قامت طوال الاعوام الماضية بإيصال صوته و معاناته الى العالم کله فاضحة جرائم و مجازر و إنتهاکات النظام بحقه.


طرفان فقط لاثالث لهما کان و سيبقيان وراء ليس الانتفاضة و إنما حتى الثورة ضد النظام، هذاا الطرفان هما: الشعب الايراني و المقاومة الايرانية!

تبرع
donation


مساعدتنا في حملتنا من أجل الحرية والديمقراطية
وحقوق الإنسان

كمية:

كلمة مريم رجوي في المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية في باريس الأول من يوليو/ تموز 2017

مريم رجوي: ثلاث حقائق أساسية لإقرار الحرية في ايران و لتحقيق السلام والأمن في المنطقة

 

دورة إستثنائية للمجلس الوطني للمقاومة الإيرانية