صوت وصورة

ندوة عن مأساة المهاجرين السوريين والجهة المسؤولة عنها

ندوة عن مأساة المهاجرين السوريين والجهة المسؤولة عنها
اقيمت مساء اليوم 14 إيلول ندوة على الإنترنت تحت عنوان «مأساة المهاجرين السوريين: من المسؤول عنها»، شارك فيها كل من السيدة نورا الأمير عضو الهيئة السياسية لائتلاف قوى المعارضة السورية والسيد ميشل كيلو الكاتب السوري المعارض ود. ذكوان بعاج من مؤتمر أحرار سوريا ود. سنابرق زاهدي من المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية.
وتم في هذه الندوة بث رسالة السيدة مريم رجوي الرئيسة المنتخبة من قبل المقاومة الايرانية رحبت بإستقبال أوربا للنازحين السوريين.
واستهل د. سنابرق زاهدي الندوة بالقول: ليس هنالك من شك بإن المسٶول عن مقتل أکثر من 250 ألفاً من المواطنين السوريين الابرياء، والمسٶول عن هدم سوريا الجميلة، ومسٶول نشوء و توسع التنظيمات الارهابية نظير داعش و… والمسٶول المحدد لکل ماجرى من نزوح لأبناء هذا البلد هو نظام ولاية الفقيه الحاکم في إيران.
وقد صرّح السيد ميشل كيلو: «هناك عشرات الآلاف من السوريين مدفونون تحت ركام منازلهم وهناك سوريون دفنوا وهم احياء هناك سوريون اعتقلوا ولم يعرف احد مصيرهم… وأكد ان قاسم سليماني زار مسكو مؤخراً وطلب من روسيا التدخل في الشأن السوري «واعتقد أن ايران لعبت دورا في القدوم الروسي لبلادنا وفي الغزو الروسي لبلادنا».
وتسائلت السيدة نورا الامير عضو الائتلاف الوطني السوري عن سبب صمت المجتمع الدولي تجاه جرائم بشار الاسد واستخدامه الاسلحة الكيمياوية قائلة ان الحرس الثوري الايراني موجود على الاراضي السورية و ان المعارضة السورية طالبت منذ 2011 بتشكيل مناطق حظر الطيران كحل مؤقت ولكن مع الاسف لم يحصل ذلك.
من جانبه قال الدكتور زكوان بعاج من مؤتمر احرار سوريا: لايوجد يوم بدون شهداء في سوريا ولايوجد حل الا باسقاط هذا النظام نهائيا. ان الولايات المتحدة وقعت اتفاقاً مع النظام الإيراني وقدمت بذلك إليه ميليارات الدولارات لقتل شعوب المنطقة وان الصمت الدولي هو نوع من التأمر على تدخل النظام الايراني في سوريا وايضا في العراق واليمن. مأساة المهاجرين السوريين: من المسؤول؟

لماذا أكبر موجة تشرّد بشري بعد الحرب العالمية الثانية؟

هل العناية الإنسانية تكفي….. ام هناك حاجة ماسة إلى معالجة سياسية؟

لمشاهدة البث المباشر: www.ncr-iran.org/ar

ارسال الأسئلة: @NCRIArabic

بإضافة: #IranFreedom #المقاومة_الإيرانية

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق