بيانات المجلس الوطني للمقاومة الايرانية : المقاومة

مظاهرة احتجاجية أمام مقر الامم المتحدة ضد تدخلات نظام الملالي في العراق

Imageنظم مئات من أبناء الجالية الايرانية ومواطنون أمريكيون يوم الخميس الخامس عشر من ايلول 2005 مظاهرة احتجاجية أمام مقر الامم المتحدة في نيويورك ضد التدخلات الارهابيه والسياسية والتطرفية لنظام الملالي في العراق وتجاهل الحق المقدس للجوء في مسودة الدستور العراقي.

واستنكر في هذه المظاهرة السيد ناصر شريف مسؤول الجالية الايرانية جنوب كاليفورنيا و السيدة سبه راد نيابة عن عوائل المجاهدين المقيمين في أشرف المحاولات اليائسة لنظام الملالي وتدخلاته في اعداد مسودة الدستور العراقي بهدف الضغط على أعضاء منظمة مجاهدي خلق الايرانية وأكدا أن الفقرة الثالثة من المادة 21 في الدستور العراقي تتعارض مع الحق المقدس للجوء واتفاقية جنيف لعام 1951 وكذلك مع الاعلان العالمي لحقوق الانسان و الكثير من المعاهدات الدولية. انهما دَعَوا السلطات العراقية والقوات متعددة الجنسية والمجتمع الدولي الى تعديل هذه الفقرة بحيث تنسجم مع القوانين الدولية.

كما شارك في هذا التجمع عدد من الشخصيات السياسية والمدافعة عن حقوق الانسان بينهم السيد برايان بينلي عضو البرلمان البريطاني من حزب المحافظين والسيدة كوبي فوكت من الناشطين في حقوق النساء والبروفيسور نيرسكوف رئيس مؤسسة ساخاروف وأعلنوا عن دعمهم للمجاهدين المقيمين في مدينة أشرف مستنكرين بقوة أي مساومة مع النظام والمؤامرة ضد مناضلي درب الحرية.

كما أشار المتكلمون الى التدخلات الواسعة لنظام الملالي في العراق ضد المقاومة الايرانية ومحاولات النظام لاقامة حكومة ثيوقراطية متطرفة على غرار نظام الملالي في ايران داعين الى اتخاذ اجراء عاجل لتعديل الفقرة المذكورفة في مسودة الدستور العراقي.

و استنكر كل من السيدة ناهيد همت آبادي والدكتور حميد رضا طاهر زاده الفنانان الايرانيان العضوان في المجلس الوطني للمقاومة الايرانية تدخلات نظام الملالي في العراق ووصفا الفقرة المذكورة في مسودة الدستور العراقي بأنها تنتهك حق اللجوء

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق