بيانات المجلس الوطني للمقاومة الايرانية : المقاومة

عشرات الالاف من المعارضين الايرانيين يتجمعون قرب باريس

Imageالصباح الجديد   
حشد المجلس الوطني للمقاومة الايرانية الواجهة السياسية لمجاهدي خلق السبت قرب باريس عشرات الالاف من انصاره مطالبا الاتحاد الاوروبي بالاعتراف بهذه الحركة وتغيير سياسته ازاء ايران. وتجمع المتظاهرون القادمون من عدة دول اوروبية وعددهم خمسون الفا حسب المنظمين، في حديقة المعارض في فيلبانت شمال باريس وعلقت يافطة كبيرة كتب عليها "خيارنا ايران حر مع السيدة (مريم) رجوي".

Imageوافاد مراسل وكالة فرانس برس ان الحشود رحبت بمريم رجوي "رئيسة المجلس المنتخبة" التي كانت ترتدي بدلة زرقاء، لدى وصولها وهتفوا باسمها مرارا رافعين صورها. واعلنت رجوي "اننا تجمعنا لاسماع صوت ثمانين مليون ايراني" وان "الملالي لا يفعلون سوى القمع وتصدير الارهاب، انهم في مازق" في اشارة الى قادة جمهورية ايران الاسلامية. وردت الحشود "فليسقط الملالي". واتهمت رجاوي الاتحاد الاوروبي "بانتهاك" قرار قضائي بمواصلته ادراج منظمة مجاهدي خلق اكبر حركة معارضة مسلحة لنظام طهران، على لائحة المنظمات الارهابية.

واشارت بذلك الى قرار صدر في كانون الاول/ديسمبر 2006 عن المحكمة القضائية الاوروبية القاضي بالغاء قرار تجميد اموال المنظمة الصادر عام 2002. وقالت ان تعاون الاتحاد الاوروبي مع نظام طهران "سيلطخ الى الابد تاريخ اوروبا". وحركة مجاهدي خلق التي تاسست عام 1965 لقلب نظام الشاه رضا بهلوي ثم النظام الاسلامي، محظورة في ايران وادرجها الاتحاد الاوروبي والولايات المتحدة في لائحة المنظمات الارهابية

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق