بيانات المجلس الوطني للمقاومة الايرانية : المقاومة

تواصل اهتمامات صحفية لتجمع «نحو الانتصار» في باريس

Imageنواصل الاخبار باهتمامات صحفية لتجمع «نحو الانتصار» في باريس : حيث أعدت وسائل الاعلام الفرنسية تقارير عديدة عن المهرجان. ونقلت وكالة أنباء رويترز باللغة الفرنسية خبر المهرجان وكتبت تقول: مريم رجوي الرئيسة المنتخبة من قبل المجلس الوطني للمقاومة الايرانية أعلنت ان مظاهرات المواطنين في طهران ضد نظام التقنين تظهر هشاشة النظام الايراني كما تظهر هذه الوقائع بداية المرحلة النهائية لسقوط النظام. كما دعت مريم رجوي الاتحاد الاوربي وفرنسا الى الاعتراف بالمجلس الوطني للمقاومة الايرانية كحركة معارضة مشروعة.
صحيفة وست فرانس هي الأخرى كتبت عن أكبر تجمع للايرانيين خارج البلاد: حشد المجلس الوطني للمقاومة الايرانية يوم السبت 50 ألفاً من أنصاره حسب منظمي البرنامج.. ودعت الحركة الاتحاد الاوربي الى الاعتراف بها وتغيير سياسته تجاه ايران».

وأما صحيفة درنير نوول دالزاس الفرنسية فقد نقلت تقريراً بعنوان «المعارضون الايرانيون يحتشدون بالقرب من باريس» تقول: «مريم رجوي الرئيسة المنتخبة من قبل المجلس الوطني للمقاومة الايرانية أعلنت «اننا احتشدنا هنا لنسمع صوت 80 مليون ايراني الى أسماع العالم».
في غضون ذلك كتبت صحيفة لالزاس الفرنسية تقول: حشد المجلس الوطني للمقاومة الايرانية عشرات الالاف من أنصاره من مختلف البلدان الاوربية بالقرب من باريس ليطالب الاتحاد الاوربي بالاعتراف بهذه الحركة وتغيير سياسته تجاه ايران».
 وأما صحيفة لوريان لوجور وهي صحيفة لبنانية تصدر باللغة الفرنسية فقد نقلت تقريراً عن المهرجان وقالت: «عند دخول الرئيسة المنتخبة من قبل المجلس الوطني للمقاومة الايرانية القاعة استقبلت بحرارة من قبل الجمهور  الحاشد حيث رددوا اسمها ولوحوا بصورها. وأعلنت مريم رجوي: اننا احتشدنا هنا لنسمع صوت 80 مليون ايراني الى أسماع العالم. وقالت رجوي عن قادة النظام الايراني: «الملالي لا يعملون سوى القمع وتصدير الارهاب.انهم يواجهون طريقاً مسدوداً.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق