بيانات المجلس الوطني للمقاومة الايرانية : المقاومة

أبناء الجالية الايرانية في سيدني الاسترالية يستنكرون موجة الإعدامات الوحشية في إيران

Imageنظم أبناء الجالية الايرانية أنصار المقاومة الايرانية في سيدني الاسترالية تجمعاً استنكروا فيه موجة الاعدامات الوحشية في ايران مطالبين الهيئات الدولية باتخاذ خطوات عاجلة لوقف الاعدامات.
ونظم التجمع بمبادرة من جمعية الدفاع عن الحرية وحقوق الانسان الايراني في استراليا أمام مكتب وزارة الخارجية الاسترالية في سيدني. وأدان الدكتورة مريديس برغمن الرئيس السابق للبرلمان في ولاية نيوسات ولز في كلمتها الموجة الجديدة للاعدام وأعمال القمع في ايران مطالبة الحكومة الاسترالية بادانة قاطعة للاجراءات اللاانسانية التي يقوم بها النظام الايراني.
وقالت الدكتورة مريديس برغمن: منذ أن استلم الملالي المجرمون في ايران دفة الحكم فانتهكوا حقوق المواطنين الايرانيين وأن واقع النساء يتدهور يوماً بعد يوم بشكل خاص.

وأعلنت دعمها للمقاومة الايرانية قائلة: اننا نستنكر قمع الحركة التحررية للشعب الايراني ونواصل تعهدنا بدعم حركة المقاومة الايرانية للشعب الايراني.
هذا وألقى رئيس تجمع اللاجئين الايرانيين في سيدني في اجتماع مناصري المقاومة الايرانية في سيدني كلمة حيث عد حالات الانتهاك الصارخ المستمر لأبسط حقوق الشعب الايراني وأعلن احتجاج التجمع على سحق الحقوق الانسان في ايران.
ثم تلا مسؤول جمعية الدفاع عن الحرية وحقوق الانسان الايراني بيان التجمع ضد جرائم الملالي بحق الشعب الايراني. فعدد كبير من المواطنين الاستراليين وقعوا بيان ادانة الموجة الجديدة للقمع والاعدام من قبل نظام الملالي.
هذا وفي ختام التجمع ، راجع وفد برئاسة الدكتورة مريديس برغمن الى مكتب وزارة الخارجية الاسترالية وسلموا مسؤول المكتب نسخة من رسالة احتجاجية للمجتمعين موقعة من قبل عدد كثير من الايرانيين والمواطنيين الاستراليين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق