بيانات المجلس الوطني للمقاومة الايرانية : المقاومة

مظاهرات الجالية الايرانية في مختلف المدن الامريكية وكندا واوربا منذ اسبوع للتنديد بالاعدامات الوحشية

يتواصل مسلسل مظاهرات الجالية الايرانية في مختلف المدن الامريكية وكندا واوربا منذ اسبوع للتنديد بالاعدامات الوحشية التي يرتكبها الملالي في ايران لمواجهة الانتفاضات الجماهيرية. كما ندد المتظاهرون سياسة المساومة التي يعتمدها الغرب تجاه الديكتاتورية الدينية المصاصة للدماء والآيلة للسقوط وكذلك مؤامرات النظام الايراني عبر السلطة التنفيذية والقضائية في العراق ضد مجاهدي خلق والتي تعتبر جريمة حرب.
ففي كندا قام أنصار المقاومة الايرانية بالتحشد بجانب نصب حقوق الانسان في اوتاوا وأبدوا غضبهم وسخطهم ضد الاعدامات والمجزرة التي تستهدف الشباب. مطالبين الحكومة الكندية بمبادرة مشروع قرار في الامم المتحدة لادانة جرائم الملالي الحاكمين في ايران.

وأما في لاهاي فقد قام ابناء الجالية الايرانية أنصار المقاومة الايرانية بالتحشد أمام مبنى وزارة الخارجية ونددوا بانتهاكات حقوق الانسان من قبل نظام الملالي. كما نددوا بتصريحات جعفر الموسوي المدعي العام العراقي ضد مجاهدي خلق الايرانية ووصفوها بأنها تمهيد لجرائم حرب وهدية للفاشية الدينية الحاكمة في ايران.
العاصمة الألمانية برلين هي الأخرى شهدت مظاهرة الايرانيين أنصار المقاومة الايرانية ضد قتل الشباب الايرانيين على أيدي نظام الملالي.  وجرت المظاهرة لليوم الخامس على التوالي في شارع براندنبورغ ببرلين حيث ندد المتظاهرون سياسة مساومة الاوربيين مع الديكتاتورية الفاشية الدينية الحاكمة في ايران.
كما نظم الايرانيون أنصار المقاومة في فرانكفورت الالمانية مظاهرات احتجاجية وأعلنوا بصوت واحد: أوقفوا الاعدام والرجم في ايران وانهوا سياسة المساومة مع الملالي المجرمين في ايران.
وأما مظاهرة الايرانيين في استكهولم فقد انهت يومها الثامن على التوالي حيث دعا المتظاهرون الدول الغربية خاصة الاتحاد الاوربي الى اتخاذ خطوات عاجلة لوقف الموجة المتصاعدة للاعدامات العشوائية التي تناقض بشكل صارخ مع المعايير المعترف بها دولياً في حقوق الانسان. 
وفي أمريكا وبالتحديد في مدينة اورنج كانتي في ولاية كاليفورنيا اقيم اجتماع لادانة الانتهاك الصارخ لحقوق الانسان في ايران والموجه الجديدة للاعدامات. حيث خلد أنصار المقاومة في الاجتماع ذكرى شهداء مجزرة 30 ألف من السجناء السياسيين في عام 1988 والتي نفذت بأمر من خميني الجلاد.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق