بيانات المجلس الوطني للمقاومة الايرانية : المقاومة

الدورة الاستثنائية للمجلس الوطني للمقاومة الايرانية تتناول التطورات السياسية في جميع المجالات

Imageعقدت الدورة الاستثنائية للمجلس الوطني للمقاومة الايرانية خلال يومي العاشر والحادي عشر من تشرين الثاني الجاري بحضور السيدة رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المقاومة الايرانية وتناولت التطورات السياسية على الساحة الداخلية الايرانية وكذلك على المستويين الاقليمي والدولي. وأشارت الدورة الى التهديدات الدجالة التي أطلقها احمدي نجاد واستنتجت أن سير التطورات السياسية وخاصة هذه التصريحات تثبت صحة تحليلات المجلس الوطني للمقاومة الايرانية في منعطف انكماش النظام الايراني.
كما تناولت الدورة الاستثنائية تصاعد تدخلات النظام الايراني في العراق وأكدت أن النظام الايراني الذي يرى تصدير التطرف والارهاب عنصرين ضرروين لبقائه على السلطة يعمل بكل طاقته على عرقلة مسير الديمقراطية والهدوء في العراق والسلام في المنطقة.

 وأدانت الدورة لجوء النظام الايراني الى الارهاب وعمليات الخطف بمثابة الاساليب المنسجمة مع ذات ولاية الفقيه وكذلك الجريمة البشعة لخطف اثنين من أعضاء مجاهدي خلق في بغداد والضغوط اللاانسانية لقطع الحصة التموينية والعلاج على مقاتلي درب الحرية وحيت صمود النساء والرجال في أشرف وأكدت أن مؤامرة الملالي الجنونية في آخر مراحل حياتهم تثبت أكثر مما مضى أن أشرف هو المجسم المادي لمقاومة عموم أبناء الشعب الايراني ضد النظام الحاكم في ايران وكما قالت السيدة موجكان بارسائي نائبة قيادة المقاومة في أشرف ان أشرف هو مركز مواجهة الاستبداد الديني مع مقاومة منظمة والبديل الديمقراطي له.
كما توصي الدورة المواطنين العراقيين والقوى الديمقراطية والوطنية العراقية بمختلف الطوائف والاديان على المشاركة الفعالة في الانتخابات وعدم ترك الساحة للتيارات المناهضة للديمقراطية والتدخلات الاجنبية والمطالبة باجراء انتخابات حرة تحت اشراف الامم المتحدة والحريات الديمقراطية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى