بيانات المجلس الوطني للمقاومة الايرانية : المقاومة

الدكتور صالح المطلك: سبب الهجوم على أشرف هو تصعيد المعارضة الإيرانية داخل إيران

saleh-motlak-aljezirehأجرت قناة الجزيرة الفضائية يوم 1 آب (أغسطس) 2009 مقابلة مع الدكتور صالح المطلك رئيس الجبهة العراقية للحوار الوطني والنائب في البرلمان العراقي حول غزو القوات العراقية لمدينة «أشرف»، وفي ما يلي نص المقابلة:
المذيع: الدكتور صالح في تصريحات سابقة لك انتقدت هجوم القوات الشرطة العراقية على مخيم اشرف، لماذا كان هذا الانتقاد؟
الدكتور صالح المطلك: لاننا لسنا بحاجة إلى معركة من هذا النوع، العراق فيه مشاكل كثيرة والعراق يحتاج إلى قوات الشرطة لكي تسيطر على البنوك حتى لا تسرق ويحتاج إلى قوات الشرطة لكي تسيطر على الجوامع حتى لا تفجر وزج قوات الشرطة في معركة خاسرة في كل الاحوال سواء أن كسحت منظمة مجاهدي خلق ام لم تستطع ان تكسح في كل الاحوال هي الخاسرة لان هؤلاء الناس العزل لا يحملون السلاح وليس لديهم اي عداء على العراق؟

المذيع: اذن لماذا في رأيك هذا الهجوم؟ ما هو السبب وراء اتخاذ القرار بالهجوم على مخيم اشرف؟
الدكتور صالح المطلك: انت تعرف جيداً الاخ العزير ان هناك تصعيد في ايران من المعارضة الايرانية في داخل ايران وان منظمة مجاهدي خلق هي جزء من هذه المعارضة التي تعمل اليوم في ايران لتقويض نظام الملالي الموجود هناك ولذلك ايران كما تعرف ايضاً انها متدخلة في العراق ولها قوة اليوم في العراق وهناك من يريد ان يقدم خدمات لايران.
المذيعة: ما عكس ذلك ان كان ينهي حالة التوتر مع ايران بين دولة ودولة اذا كانت ايران تنزعج من ذلك ويمكن ان تتحسن العلاقات بين بلدك وايران، لم لا؟
الدكتور صالح المطلك: لا لو كان هذا الموضوع يؤدي الى تحسن العلاقة بين البلدين استطعنا ان نحله بشكل سلمي بدون ان نحجب على المنظمة. هذا الموضوع لا يعني انني عند ما اريد ان نحسن الوضع الامني في بلدي وحسن العلاقة مع ايران انني اقتل الناس واهجم على الناس الابرياء والعزل. هذا الموضوع ممكن لو كانت ايران جادة ولو كانت الحكومة تستطيع ان تستعمل هذا الموضوع كورقة للتفاوض بشكل جيد لحل الاشكالات مع ايران ونحن لسنا ضد هذا الموضوع لكن الحكومة تقدم هذا الشيء بشكل مجاني الى ايران وايران تضربنا يومياً، ايران تتجاوز على حدودنا، ايران تمنعنا من الملاحة في المياه الاقليمية، ايران تضرب شمال العراق بدون ان يكون اي رد عليه ويكون الرد على المعارضة التي تعارض هذا النظام.
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق