بيانات المجلس الوطني للمقاومة الايرانية : المقاومة

إيران- موجة الإعدامات البربرية

خمسة اعدامات شنقًا حتى الموت وصدور خمسة أحكام بالإعدام خلال ثلاثة أيام

مواصلة لموجة الإعدامات البربرية, اقدم  نظام الملالي المجرم بحق البشرية على اعدام خمسة سجناء شنقًا حتى الموت كما اصدر أحكامًا بالإعدام بحق خمسة سجناء آخرين.

وكان أربعة من ضحايا الإعدامات في أعمار تتراوح بين 17 و23 عامًا حيث شنقوا في المرأي العام يوم الثلاثاء الماضي في مدينة «بندر عباس». كما اعدم سجين آخر في مدينة بجنورد (شمال شرق إيران) شنقًا. وخلال الفترة  نفسها صدرت أحكام بالإعدام  بحق ناشيء عمره 17 عامًا و اربعة سجناء آخرين بتهمة ارتكاب القتل.

وبهذا بلغ عدد السجناء الذين اعدموا شنقًا من قبل نظام الملالي أو صدرت احكام الإعدام بحقهم إلى  53 سجينا على أقل تقديد خلال فترة أقل من شهرين مضت على بدء رئآسة أحمدي نجاد اي خلال شهري تموز (يوليو) وآب (اغسطس). ومن بين الضحايا هناك سبعة سجناء تقل أعمارهم عند تنفيذ الإعدام أو ارتكاب التهمة المنسوبة إليهم من 18عامًا. وتعلن عن هذه الأرقام للإعدامات مؤخرًا في الوقت الذي كانت وسائل الإعلام الحكومية في إيران قد اشارت إلى 59 حالة الإعدام شنقًا وصدور أحكام الإعدام خلال الأشهر الستة الأولي من العام الميلادي الحالي. 

ان المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية تناشد مرة أخرى المجتمع الدولي بإدانة هذه الإعدامات البشعة مطالبًا الأمين العام للأمم  المتحدة  والموضة السامية لحقوق الإنسان, ولجنة حقوق الإنسان والجمعية العامة للأمم المتحدة باتخاذ اجراء عاجل بهذا الشأن ومنه إحالة  الملف المروع لإنتهاك حقوق الإنسان في إيران إلى مجلس الأمن الدولي لإتخاذ عقوبات ملزمة ضد النظام.

أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية
26 آب / اغسطس 2005

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق