بيانات المجلس الوطني للمقاومة الايرانية : المقاومة

خديعة الملالي الجديدة لكسب الوقت من أجل إكمال المشاريع النووية

علي لاريجاني والحيلولة دون إحالة ملفهم النووي إلى مجلس الأمن

أفادت وكالات الأنباء ان العميد الحرسي علي لاريجاني السكرتير الجديد للمجلس الأعلى للأمن القومي والمسؤول عن الملف النووي للنظام طالب بان تشمل المفاوضات الخاصة بالملف النووي سائر الاعضاء في الوكالة الدولية للطاقة الذرية وذلك عقب لقائه  مع الدكتور محمد البرداعي الأمين العام للوكالة قائلاً  ان نظام الملالي سوف يقدم  للاتحاد الاوروبي مقترحًًا جديدًا حول مشاريعه النووية خلال شهر واحد.

ووصف السيد محمد محدثين رئيس لجنة الشؤون الخارجية  في المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية, اقتراح نظام الملالي بانها محاولة مفضوحة من أجل خداع المجمتع الدولي وكسب الوقت لإكمال مشاريعه النووية مضيفًا بان  النظام من خلال هذة الخديعة يحاول منع إحالة ملفه النووي إلى مجلس الأمن أو تأجيل ذلك على اقل تقدير.

وقال: ان السبيل الفعال الوحيد للحيلولة دون  حصول الراعي الوحيد للإرهاب في العالم اليوم  على أخطر السلاح, هو إحالة الملف النووي إلى مجلس الأمن الدولي واتخاذ عقوبات ملزمة ضده. مؤكدا ان نظام طهران قد استنفر جميع امكانياته لإنجاز مشاريعه النووية  في اراك واصفهان  ونطنز والمنشآت الأخرى مستغلا ً الفرص التي تتيحها له  مثل هذه المناورات.

أمانة المجلس الوطني للمقاومة  الإيرانية
26 آب / اغسطس 2005

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق