بيانات المجلس الوطني للمقاومة الايرانية : المقاومة

الرئيسة رجوي تصف مظاهرة طهران بأنه صرخة كل إيراني من أجل الحرية

Imageالرئيسة مريم رجوي توجه رسالة الى النساء الايرانيات تصف فيها هتافهن في مظاهرة طهران بأنه «صرخة كل ايراني»
بعثت رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المقاومة الايرانية السيدة مريم رجوي برسالة الى النساء الايرانيات حيت فيها المتظاهرات ووصفت هتافهن «الحرية، الحرية» بأنه «صرخة كل ايراني» وقالت ان هذه صرخة تدوي كل يوم في أذربيجان المنادية للحرية مرورا بمظاهرات الطلاب والعمال ووصولاً الى مظاهرة النساء في ساحة شهداء رضائي بطهران ولن تنطفئ شعلتها حتى اسقاط الاستبداد الحاكم باسم الدين في البلاد.
وخاطبت السيدة مريم رجوي النساء المنتفضات في طهران قائلة: التحية لكن أيتها الاخوات الغيورات حيث حطمتنّ مرةأخري وبشجاعة فائقة ومجازفة خطيرة حاجز الكبت والاحتقان المفروض من قبل حكام طهران ورفعتن شعار الحرية والمساواة لاستيفاء حقوقكن المؤكدة والاساسية التي تجدر بها كل امرأة ايرانية،

 تلك الحقوق التي هتفتن بها في مظاهراتكن الشجاعة في عيد المرأة العالمي واليوم أثبتنّ أنكنّ لا تسكتن حتى نيل الحرية والمساواة.
وأضافت رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المقاومة الايرانية تقول: باسم الشعب الايراني وباسم المقاومة الايرانية وخاصة باسم الايرانيات الحرائر أخاطب حكام إيران  الشرسين والمقارعين للنساء وأؤكد وأكرر أنه اذا كنتم تتصورون أنكم ومن خلال شن حملات قمعية ضد النساء باستخدام قواتكم القمعية وباطلاق تصريحات مشوبة بالدجل والنفاق والاساءة قادرون على منع النساء من مطالبة حقوقهن، فحساباتكم خاطئة تمامًا. لأنكم سوف تتلقون الضربة القاضية من قبل اولئك النساء اللاتي لا تسمح لكم طبيعتكم المتخلفة بأن تأخذوهن في الحسبان، فكونوا واثقين بأن هؤلاء النساء الواعيات المنتفضات سوف يطوين بساطكم.
ودعت السيدة مريم رجوي أهالي طهران الى التضامن ومساندة النساء المنتفضات ومواصلة المظاهرات الاحتجاجية ضدالسياسات القمعية التي يمارسها النظام وطالبت الهيئات الدولية المدافعة عن حقوق النساء  خاصة الجهات المعنية في  الامم المتحدة بادانة فورية لقمع مظاهرات النساء في طهران واتخاذ اجراءات عاجلة لاطلاق سراح المعتقلين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق