بيانات المجلس الوطني للمقاومة الايرانية : أشرف

عدد من المقاتلين في مدينة أشرف, يوجهون رسالة إلى المعتصمين

Imageفي اليوم الـ 121 من الإعتصام في جنيف وعلى أعتاب الشهر الخامس من هذا الإعتصام. والبرد القارص يخيم على الجو, إزداد الحماس لدى المعتصمين الذين واصلوا التعبير عن مشاعرهم الفياضة وبحرارة تجاه المقاتلين في مدينة أشرف,معلنين التلاحم معهم بدرجة عالية من الوفاء والإخلاص.
ففي بداية برنامج هذا اليوم,تلى إثنان من أنصار المقاومة, رسالة بعث بها إلى المعتصمين, عدد من المقاتلين في مدينة أشرف, جاء في فقرة منها:«قد يبدو إننا بعيدون عنكم كيلومترات عديدة,ولكن إعلموا إن قلوبنا معكم وقريبة منكم في كل اللحظات.فعندما شاهدنا عبر تلفزيرن الحرية,لقطاتِ من إعتصامكم الباهي, حيينا قبل كل شئ عزيمتكم هذه وكبًرنا معنوياتكم القاهرة لعوامل الجبر».
Imageويضيف المقاتلون في رسالتهم:«نحن الأشرفيون,نعتز بكم ونفخر بأن لدينا من الأنصاروكأنهم جبال شامخة,لا تهزًهم الرياح العاتيةولا الأجواء الباردة ولا سمومالحر الخانق. وكما قالها المجاهد البطل, ولي الله فيض مهدوي:نحن إنطلقنا ونحن نواصل ونحن نكمِل». بعد ذلك وجًه ضحى وهو من أعضاء رابطة الشبيبة في السويد, رسالة إلى المقاتلين في مدينة أشرف,جاء فيها: «في كل اللحظات وبما نقوم به نحن المعتصمون,أنصار وحماة المقاومة, فإن قلوبنا تدق لكم ومعكم». 
 

كما تلى رسالة قصيرة نيابة عن رابطة الشبيبة في السويد,أعلنت فيها:«أنتم صامدون ونحن بفضل هذا الصمود سوف نواصل الوقوف إلى جانبكم حتى الحصول على حق اللجوء الذي تستحقونه وما من شئ يستطيع الحيلولة دون تحقيق هذا الهدف.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى