بيانات المجلس الوطني للمقاومة الايرانية : أشرف

حملة احتجاجات دولية وعراقية على تضييق الخناق على سكان أشرف

ashrafpolice3بعثت لجنة أصدقاء ايران حرة في البرلمان الاوربي برسالة الى وزيرة الخارجية الامريكية أعربت فيها عن قلقها ازاء تضييق الخناق على أشرف وكتبت تقول: في الايام الاربعة الاخيره تم منع 9 شاحنات محملة بالمواد الغذائية من الدخول الى أشرف وتم اعادتها بعد وصولها الى مدخل أشرف. ان هذا الاجراء اللاانساني وتضييق الخناق على أشرف منذ 5 أشهر ما هي الا مقدمة لابادة سكان أشرف واحداث فاجعة انسانية.. وعلى ضوء المهمات الدولية للولايات المتحدة ونظراً الى أن سكان أشرف قدعقدوا اتفاقية ثنائية مع القوات الامريكية سلموا بموجبها جميع أسلحتهم للقوات متعددة الجنسية في عام 2003 في اطار اتفاق امني مع القوات الامريكية

فعلى الحكومة الامريكية أن تتحمل مسؤوليتها عن حماية سكان أشرف تحت اشراف الامم المتحدة.
هذا وعقب تشديد الحصار على أشرف ومنع دخول المواد الغذائية استنكرت اللجنة البرلمانية لايران حرة في البرلمان البريطاني القيود المفروضة على أشرف. وفي رسالة بعثت بها اللجنة الى الرئيس الامريكي كتبت تقول: باسم غالبية نواب مجلس العموم وأكثر من مئتي عضو من مجلس اللوردات أخاطبكم ونعرب عن قلقنا ازاء قيام القوات العراقيه بمنع ما لا يقل عن 9 شاحنات محملة بالمواد الغذائية لسكان مخيم أشرف منذ الخامس والعشرين من حزيران كون ذلك يناقض القوانين الدولية.
كما بعثت اللجنة الايطالية للمواطنين والبرلمانيين من أجل ايران حرة هي الاخرى برسالة الى الرئيس الامريكي ذكرت فيها القيود المفروضة على الاشرفيين والمضايقات المتزايدة عليهم من قبل القوات العراقية مطالبة اياه باعادة حماية أشرف الى القوات الامريكية للحيلولة دون حدوث مأساة انسانية.
أما لجنة أصدقاء ايران حرة في النرويج المكونة من شخصيات وبرلمانيين نرويجيين فقد كتبت برسالة الى اوباما عبرت فيها عن قلقها العميق ازء المضايقات اللاانسانية وتضييق الخناق على أشرف..
عراقياً أصدرت اللجنة العراقية للدفاع عن أشرف والمكونة من 104 شخصيات سياسية وأكاديمية وعشائرية بيانا وصفت فيها منع دخول الموادالغذائية الى مدينة أشرف من قبل الشرطة العراقية بأنها عمل يندى له الجبين ويأتي تلبية لطلب نظام الملالي وعبرت عن استنكارها له..
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق