بيانات المجلس الوطني للمقاومة الايرانية : حقوق الانسان

المقاومة الايرانية تطالب بالافراج الفوري عن أعضاء عائلة ديباج

     Imageحسب التقارير الواردة ,تم اعتقال السيدة فرشته ديباج فى مدينة مشهد يوم الرابع من شهر اكتوبر الحالي. ويذكر إن السيدة ديباج هي إبنة القس مهدي ديباج الذي كان قد إستشهد في العام 1996 بشكل مروع علىيد القتلة المنتمين الى وزارة مخابرات نظام الملالي.وقد اعتقلت السيدة ديباج(28 عام) مع زوجها السيد رضا منتظمي(35عام) وطفلتهما البالغة من العمر ستة سنوات في الساعة السابعة صباحاً بواسطة منتسبي وزارة المخابرات, حيث أقتيدوا الى جهة مجهولة.

                       وكان القس ديباج و الاسقف هايك هوسپيان مهر والاسقف تاتوس ميكائيليان قد قتلوا بشكل مروع في العام 1996  على يد القتلة المنتمين الى وزارة المخابرات, سيئة الصيت.وفي الفترة التي سبقت وقوع هذه الجريمة  إضطر نظام الملالي أن يفرج عن القس ديباج  نتيجة للضغوط الدولية بعد أن أبقوه في السجن لمدة 9 أعوام. 
           وكان نظام الملالي قد نسب قتل القادة المسيحيين الى منظمة مجاهدي خلق الايرانية مباشرة بعد ارتكابه الجريمة هذه, لكن متزعمي النظام و في إطار الصراع على السلطة, إعترفوا بعد أربعة سنوات أي في العام 2000 بأن قتل القساوسة قد تم بواسطة وزارة المخابرات.
              إن المقاومة الايرانية تدعوا المنظمات و الهيئآت الدولية الراعية لحقوق الانسان الى إدانة عملية إعتقال أعضاء عائلة القس ديباج وإتخاذ إجراءآت عاجلة للافراج عنهم.
                   أمانة المجلس الوطني للمقاومة الايرانية
                        4  اكتوبر 2006

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق