بيانات المجلس الوطني للمقاومة الايرانية : حقوق الانسان

المقاومة الإيرانية تدعو إلى الحيلولة دون إعدام سجناء في خوزستان

Imageذكرت وسائل الإعلام التابعة للنظام الإيراني أنه من المقرر أن يتم في وقت قريب إعدام 11 سجينًا في محافظة خوزستان (جنوب غربي إيران) وهم: عبد الله سليماني وعبد الرضا سنواتي وقاسم سلامات ومحمد جعب بور وعبد الأمير فرج الله جعب وعلي رضا عساكرة ومجيد آل بوغبيش وخلف خضيراوي ومالك بني تميم وسعيد حميدان وعبد الله المنصوري.
وقام تلفزيون النظام الإيراني في محافظة خوزستان ببث الاعترافات القسرية والمشوهة لهؤلاء السجناء مما يمثل من الأساليب المعروفة لوزارة المخابرات سيئة الصيت في النظام تمهيدًا لارتكاب هذه الجريمة.
يذكر أنه وفي يوم 3 تموز الماضي كان المدعي العام المجرم في مدينة أهواز المدعو «إيرج أمير خاني» قد أعلن عن صدور الحكم بالإعدام على 22 سجينًا في ما يتعلق بتفجيرات العام الماضي في أهواز.

وكانت أهواز ومدن أخرى في محافظة خوزستان قد شهدت خلال العامين الماضيين انتفاضات واحتجاجات ضد نظام الحكم القائم في إيران من قبل أهالي المحافظة خاصة مواطنينا العرب الذين ضاقوا ذرعًا بالقمع الواسع والفقر المدقع والتمييز الهائل ضدهم. وقتل عدد كبير من الشبان واعتقل عدد أكبر منهم خلال هذه الانتفاضات التي قوبلت بقمع وحشي. وكان الجلادون قد ألقوا جثث بعض المعتقلين في أماكن قريبة من منازلهم بعد تعذيبهم الوحشي وقتلهم.
إن المقاومة الإيرانية تدعو الأمين العام للأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي والمفوضة السامية لحقوق الإنسان ومجلس حقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة والمنظمات والهيئات الدولية الأخرى المدافعة عن حقوق الإنسان إلى اتخاذ خطوة عاجلة للحيلولة دون إعدام هؤلاء السجناء.
أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية
17 تشرين الثاني (نوفمبر) 2006

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى