بيانات المجلس الوطني للمقاومة الايرانية : حقوق الانسان

المقاومة الإيرانية تدعو إلى اتخاذ الخطوات اللازمة لانقاذ حياة آية الله رستكاري

Image   حياة آية الله رستكاري مهددة في سجن النظام الإيراني
تفيد المعلومات الموثوق بها والواردة من سجن «إيفين» الرهيب السيئ الصيت في طهران أن آية الله يعسوب الدين رستكاري جويباري رجل دين إيراني بارز وصاحب كتب ومؤلفات عديدة في العلوم الإسلامية والذي هو محتجز منذ مدة في سجن إيفين يعيش منذ أسبوعين حالة الإضراب عن الطعام وأصبحت صحته عرضة للخطر.
وأكدت عائلة آية الله رستكاري الخبر القائل بأنّ سماحته قد تعرض للتهديد مؤخرًا من قبل جلادي نظام الفاشية الدينية الحاكم في إيران بالقتل في السجن فاضطر إلى الإضراب عن الطعام وبالتالي يمر الآن بحالة خطرة ومقلقة.

يذكر أن آية الله رستكاري الذي يمارس نشاطات للترويج الديني في طهران منذ السبعينات اعتقل وسجن في غياهب التعذيب في سجن إيفين مرات عديدة حتى اعتقل مؤخرًا من جديد ويعيش الآن قيد الاعتقال في سجن «إيفين» بطهران منذ مدة وذلك بسبب عدم استسلامه لرغبات السلطة الفاشية الدينية بعد انتصار الثورة الإيرانية ضد الملكية ووصول زمرة خميني – خامنئي إلى السلطة وكونه قد امتنع عن تأييد الإسلام بقراءة هذه الزمرة المجرمة ووقف بوجه ممارساتها القمعية والتعسفية.
إن لجنة المذاهب وحرية الأديان في المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية تلفت أنظار جميع الهيئات والمنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان والحريات الأساسية ومنها حرية التفكير والحريات الدينية إلى الحالة الصحية لآية الله رستكاري وهو قيد الأسر في براثن النظام الإيراني الشرير، وإذ تذكر بالسجل الأسود لحكام إيران في قمع أي فكر ورأي ديني أو غير ديني يختلف عن فكر ورأي الطغمة الحاكمة فتدعو جميع المراجع الدينية والهيئات والمنظمات الدولية الإنسانية إلى اتخاذ الخطوات اللازمة في هذا المجال.
 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى