بيانات المجلس الوطني للمقاومة الايرانية : حقوق الانسان

السيدة مريم رجوي تحيي الإنتفاضة البطولية لأهالي مدينة سقز

خلال مواجهات بين المتظاهرين وقوات القمع تتكبد مراكز قوات الأمن الداخلي وقائمقامية السيدة مريم رجوي تحيي الإنتفاضة البطولية لأهالي مدينة سقز
ومقر قوات الحرس وسائر الدوائر الحكومية بأضرار جسيمة

صباح أمس, تظاهر الآف من أهالي مدينة سقز (الواقعة في محافظة كردستان غربي إيران) خاصة النساء والشبان, احتجاجًا على الممارسات القمعية التي يعتمدها نظام الملالي وتضامنًا مع انتفاضة الأهالي في سائر مدن كردستان الإيرانية منها مدن سنندج, ومهاباد, وسردشت, وبيرانشهر (خانه) ومريفان, واشنويه, وبانه وديواندره.

وخرجت مظاهرة أهالي سقز من الساعة التاسعة صباحًا انطلاقًا من شارع «آزادي» وامتدت نحو ساحة «عُقاب» وكورنيش «انقلاب», وشارع جمهوري و ساحة «هه لو». وللحيلولة دون اتساع رقعة المظاهرة, زج نظام الملالي بمئات من قوات الحرس والأمن الداخلي والقوات الخاصة لمكافحة الشغب إلى مسرح المظاهرات حيث انتشرت قوات القمع التي كانت تساندها المروحيات في ساحة هه لو و القت بقنابل مسيلة للدموع باتجاه المتظاهرين واطلاق عيارات نارية تحذرية.

ومن أجل التصدي لهذا الهجوم الوحشي, قام الشبان في مجاميع تضم كل مجموعة 100 شخصًا بعمليات الكر والفر واضرام النيران في الإطارات واتقاد كومات نارية واقامة المتاريس في شارعي آزادي ووصالي وعرقلوا تقدم قوات القمع. كما هاجم المتظاهرون وهم يرددون هتافات «عاشت الحرية», و« الموت لخامنئي», و«فلتسقط حكومة الملالي» مراكز قوات الأمن الداخلي وقائممقامية, ومقرقوات الحرس, ودائرة العدل, ومصارف صادرات وملت و بنياد وقرض الحسنة وقوات التعبئة (البسيج) وسائر الدوائر الحكومية والقمعية والحقوا بها اضرار جسيمة.

كما جرت مواجهات عنيفة أمام أحد مراكز قوات الأمن الداخلي وقائممقامية المدينة حيث هاجم اعداد من الشبان مبنى القائممقامية وحطموا زجاج البوابة الكبيرة للمبنى. وهاجم المتظاهرون مركزًا لاجتماع العملاء التابعيين لقوة البسيج المسمى بـ «حسينية إرشاد» ودمروا المبنى والأجهزه الموجودة فيه. واصيب خلال هذه المواجهات اعداد كبيرة من الأهالي بجروح واعتقل ما لا يقل من 30 شخصًا منهم.

وفي تطور آخر, داهمت قوات القمع وعملاء وزارة مخابرات الملالي بيوت المواطنين في مدينة سنندج ليلة أمس واعتقلت 400 من الأهالي على أقل تقدير ونقلتهم إلى جهة مجهولة. وكانت مدينة سنندج قد شهدت مظاهرات ومواجهات واسعة خلال الأيام الماضية وتسود فيها حالة العطلة عمليًا في حين انتشرت قوات الأمن الداخلي في معظم الشوارع في المدينة.

وحيت السيدة مريم رجوي رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المقاومة الإيرانية الانتفاضة البطولية لإهالي سقز وسائر مدن كردستان الإيرانية المنتفضة مناشدة المواطنين في سائر المناطق والمدن بمعاضدة أهالي كردستان. واضافت ليس بعيدًا حتى تطوي صرخة الشعب الإيراني المنتفض, صفحة الرجعيين والدكتاتورية الحاكمة بإسم الدين وتحقق الديمقراطية وسيادة الشعب في البلاد. وطالبت السيدة رجوي المجتمع الدولي بإدانة القمع الوحشي الذي مارسه النظام ضد مظاهرات أهالي سقز وسائر مدن كردستان الإيرانية وبتكريس الجهود من أجل انقاذ حياه المعتقلين.

أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية
4 اب (اغسطس) 2005

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى