بيانات المجلس الوطني للمقاومة الايرانية : حقوق الانسان

سبعة اعدامات شنقًا حتي الموت خلال 24 ساعة

Imageنظام الملالي يعدم خمسة سجناء في المرأى العام واثنين آخرين داخل السجون
أقدم نظام الملالي المعادي للإنسان على إعدام سبعة سجناء في مدن زابل وشاهرود و اصفهان وبروجرد شنقًا حتى الموت خلال 24 الساعة المنصرمة.
وافادت وكالة انباء ايرنا الحكومية يوم 12 تموز, ان جهاز القضاء التابع للملالي اقدم على اعدام اربعة من الشبان في قضاء زابل (جنوب شرقي إيران) في المرأى العام. كما اخبرت ”ايرنا” عن اعدام شابٍ آخر يدعى علي رضا رنجبر في باحة سجن قضاء بروجرد شنقًا وافادت وكالة ابناء فارس الحكومية يوم 12 تموز ان شابًا في 31 من عمره يدعى داوود أعدم شنقًا في قضاء شاهرود (شمالي إيران). كما اشارت صحيفة اعتماد الحكومية يوم 11 تموز إلى شنق سجين عمره 34 في المرأى العام بمدينة اصفهان.

ان الارتفاع غير المسبوق للإعدامات منذ وصول أحمدي نجاد إلى منصب الرئاسة يعد محاولة يائسة من قبل الدكتاتورية العائدة للعصور الوسطى الحاكمة في إيران لبث اجواء الرعب والهلع لمواجهة الواقع المتفجر للمجتمع.
ان المقاومة الإيرانية تدعو المنظمات الدولية المدافعة عن حقوق الإنسان إلى إدانة موجة الإعدامات الوحشية في إيران مطالبة باحالة الملف المروع لانتهاك حقوق الإنسان في إيران الرازحة تحت وطأة حكم الملالي إلى مجلس الأمن الدولي.
أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية
12 تموز _ يوليو 2006

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى