بيانات المجلس الوطني للمقاومة الايرانية : حقوق الانسان

توسيع الإجراءات القمعية لمواجهة الاحتجاجات الشعبية المتنامية

Imageأفادت صحيفة آفتاب يزد الحكومية يوم 11 تموز _ يوليو الحالي بان الحرسي المجرم رضا زارعي قائد قوات الأمن الداخلي لمحافظة طهران اعترف بعجز النظام في مواجهة الموجة المتنامية للاستياء الجماهيري في محافظة طهران مناشدًا أجهزة النظام القمعية إلى التعاون محذرًا من ان «عدم التعاون المتزامن والمنسق مع قوات الأمن الداخلي في تطبيق الخطط الأمنية من قبل الأجهزة الأخرى لن تجدي نفعًا وليس سوى طبخ الحصوه».

ودعا المدعو زارعي إلى ممارسة القمع بحق المواطنين وخاصة النساء والشباب قائلاً:« لن يكتب نجاح في تطبيق خطط كخطة ”عفاف”» لان الإجراءات المتبعة من أجل مواجهة «حضور عارضات وعارضي الأزياء ومن يسيء التحجب إلى جانب تصرفات مشينة من قبل بعض الفتات و الفتيان في المرافق العامة» هي اجراءات غير كافية. واشار الحرسي زارعي إلى ان الحل واحتواء الظرف المضطرب لبعض الأحياء في العاصمة طهران امثال حي «بيجه» الواقع في جنوب العاصمة, بان تدمير وازالة هذه الأحياء هو الحل لهذه المشاكل.
أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية
12 تموز _ يوليو 2006

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى