بيانات المجلس الوطني للمقاومة الايرانية : حقوق الانسان

تشكيل « معاونية الأمن الخاص» خطوة نوعية في ممارسة القمع

Imageأفادت صحيفة همبستگي الحكومية يوم 13 تموز_ يوليو الحالي ان الملا محمود هاشمي شاهرودي كبير الجلادين في السلطة القضائية التابعة لنظام الملالي تحدث للعملاء العاملين في مجلس أمن محافظة أذربيجان الغربية مشيرًا إلي التوعيد والتهديد ضد المواطنين الذين ضاقوا ذرعًا من ممارسة النظام وأكد على تشكيل « معاونية لأمن خاص ضمن اطار مواجهة أعمال الشغب ومعاداة الثورة».

واضاف:« ان الحديث عن حقوق المواطنة تختلف تمامًا عما هو مرتبط بأعمال التجسس واثارة الشغب والأزمات والتي تعد قضية امنية بحتة ولمعالجة اية حالة لزعزعة الأمن واثارة الأزمة فان جميع الأجهزة والدوائر المعنية يجب أن تتصرف بكل قوة وصرامة وسرعة» و«يجب أن لا يعترف بأي حقٍ للعناصر المعادية للثورة تلك التي وضعت لصالح المواطنين فلا حق لهم».
ان ما دعا إليه اليوم الملا شاهرودي يعد آخر حلقة من سلسلة الإجراءات و التدابير المتخذة من قبل شتى اجهزة القمع التابعة للنظام خلال الأسابيع الأخيرة, وخاصة في اعقاب الانتفاضة البطولية للمواطنين الناطقين باللغة الآذرية, ويهدف إلى التصدي لواقع المجتمع المتفجر والاستياء الشعبي المتنامي للإيرانيين قاطبة.
أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية
13 تموز _ يوليو 2006

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى