بيانات المجلس الوطني للمقاومة الايرانية : الملف النووي

غيتس يشكك في قرب التوصل الى اتفاق مع ايران حول الوقود النووي

robertgits.j.giالملف ـ أنقرة: شكك وزير الدفاع الاميركي روبرت غيتس السبت في انقرة في قرب التوصل الى اتفاق مع ايران حول الوقود النووي.
وقال غيتس للصحافيين "لا اشعر باننا قريبون من التوصل الى اتفاق".
واضاف الوزير الاميركي الذي يزور انقرة "الحقيقة انهم (الايرانيون) لم يفعلوا شيئا لطمانة المجتمع الدولي"، و"اعتقد تاليا ان على دول عدة ان تسال نفسها ما اذا كان الوقت حان لتغيير النهج".
وتابع "اذا قررت ايران قبول اقتراح مجموعة +خمسة زائد واحد+، عليها ان تبلغ ذلك الى الوكالة الدولية للطاقة الذرية".

واعلن الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد الثلاثاء ان بلاده مستعدة لمبادلة قسم من اليورانيوم الضعيف التخصيب الذي لديها (3,5 في المئة) بوقود عالي التخصيب (عشرون في المئة) يخصص لمفاعل الابحاث في طهران.
واعتبر وزير الخارجية الايراني منوشهر متكي الجمعة في ميونيخ ان "اتفاقا" نهائيا حول تبادل اليورانيوم مع ايران لمفاعلها للابحاث في طهران بات في المنتاول.
لكن الدول الغربية تعاملت مع موقف الرئيس الايراني بحذر وتشكيك، وسط مخاوف من ان تعمد طهران مجددا الى كسب الوقت.
وقال غيتس ايضا "علمت انهم يقترحون اتفاقا جديدا حول مفاعل الابحاث الذي لديهم. وفي رايي ان من الافضل ان يجري الايرانيون هذا النقاش مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية وليس في مؤتمر ميونيخ او خلال مؤتمرات صحافية يعقدها الرئيس احمدي نجاد، هذا اذا كانوا مستعدين للموافقة على الطرح الذي تقدمت به اصلا مجموعة +خمسة زائد واحد+"، في اشارة الى الدول الست الكبرى المعنية بالملف النووي الايراني.
واضاف "الحقيقة انه كلما طالت الامور وكلما واصل (الايرانيون) تخصيب (اليورانيوم)، تراجعت قيمة الاقتراح الذي تقدمت به طهران في ما يتصل ب(برنامجها) للابحاث كضمان تعطيه للمجتمع الدولي".
وتابع "ثمة كمية متزايدة من اليورانيوم الضعيف التخصيب يتم انتاجه (في ايران). اذا، في حال ارادوا الموافقة على اقتراح مجموعة +خمسة زائد واحد+، فان هذا الامر يجب ان يتم في اسرع وقت".
واوضح وزير الدفاع الاميركي ان "جهدا ينبغي ان يبذل لبحث (هذا الامر) مع الصين" التي تبدي ترددا حيال فرض عقوبات جديدة على طهران.
واضاف "لا اعتقد ان الباب اغلق" للتوصل الى اتفاق مع بكين، لكنه تدارك انه يدلي بهذا الراي "فقط لانني متفائل بطبيعتي".
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى