بيانات المجلس الوطني للمقاومة الايرانية : الملف النووي

البيت الأبيض: دبلوماسيتنا متشددة، وإيران لم تنفذ التزاماتها في القضية النووية

usiran.وكالة الصحافة الفرنسية – 19/2/2010: تغيرت لهجة المسؤولين الأميركيين تجاه إيران بعد عدم إحراز تقدمملحوظ في جهود فتح قنوات حوار بين الطرفين. وبينما وصفت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون النظام في طهران بأنه أقرب إلى «دكتاتورية عسكرية» رفض البيت الأبيض استبعاد الخيار العسكري للرد على رفض إيران الانصياع لقرارات مجلس الأمن حول ملفها النووي. ووصف ناطق باسم البيت الأبيض السياسة الحالية للإدارة الأميركية بأنها «دبلوماسية متشددة»، قائلاً: «حاليا الرئيس وهذه الإدارة، مع شركائنا الدوليين، يركزون على الدبلوماسية المتشددة لحل القضية النووية الإيرانية»…

ونهج «الدبلوماسية المتشددة» الذي تحدث عنه المسؤولون الأميركيون قد ظهر من خلال التصريحات الأميركية الأكثر حزما… وقال الخبير في شؤون الشرق الأوسط في «مركز تقدم أميركا» براين كاتوليس إنه «من الواضح أننا ندخل مرحلة جديدة» في ما يخص التعامل مع إيران. وأضاف أن أوباما بدأ رئاسته بمرحلة «التواصل» مع إيران واضاف كاتوليس إننا نشهدها الآن، فهي زيادة الضغط والتنسيق الدوليين لمواجهة إيران مع «التركيز الأكبر على العقوبات والعزلة الدولية». وردا على سؤال حول «النتائج» التي ستصدر عن رفض إيران التعاون مع المجتمع الدولي في ما يخص ملفها النووي، رفض الناطق باسم البيت الأبيض روبرت غيبس هذا الأسبوع استبعاد «نتائج عسكرية». وقال: «لن أستبعد أي شيء، تركيزنا كان على عملية التواصل.. الإيرانيون إما تجاهلوا وإما أهملوا التواصل، مما أظهر للعالم أن برنامجهم النووي ليس بالطبيعة التي حاولوا إقناع العالم بها».
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى