بيانات المجلس الوطني للمقاومة الايرانية : الرئيسة المنتخبة

السيدة رجوي تعرب عن تعاطفها مع عوائل السجناء مواطنينا العرب

Imageعقب تصاعد موجة القمع التي طالت أبناء محافظة خوزستان والاعتقالات التي استهدفت المواطنين العرب في أهواز، أعربت السيدة مريم رجوي رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المقاومة الايرانية عن تعاطفها مع عوائل السجناء، داعية مجلس الأمن الدولي والمفوضة العليا لحقوق الانسان التابعة للامم المتحدة والهيئات والجهات الدولية المختصة الأخرى الى ادانة نظام الملالي والعمل على إطلاق سراح المعتقلين. وأصدرت أمانة المجلس الوطني للمقاومة الايرانية بياناً بهذا الصدد جاء فيه: شنت قوات الأمن القمعية والاستخبارات حملة الاسبوع الماضي على جامع سيدالشهداء بمدينة أهواز اعتقلت خلالها ما لا يقل عن 80 شخصاً وزجتهم في

غياهب سجون ومعتقلات نظام الملالي الظلامية فيما كان بين المعتقلين عدد ملفت من القاصرين. وفي يوم الاربعاء الماضي تجمع أفراد عوائل السجناء أمام مبنى المحافظة مطالبين باطلاق سراح أحبائهم المعتقلين. وأضاف بيان المجلس الوطني للمقاومة الايرانية ان هذه الاجراءات تؤكد شروع موجة جديدة من القمع عمت أرجاء محافظة خوزستان حيث ينوي النظام بهذه الجرائم البشعة مواجهة النقمة الجماهيرية المتصاعدة وحالة الاحتقان والتفجر التي تعيشها المحافظة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق