بيانات المجلس الوطني للمقاومة الايرانية : الرئيسة المنتخبة

بعد ارتكاب مجزرة يوم العشرين من يونيو في طهران

kahkashan2السيدة رجوي تناشد مجلس الامن الدولي بتبني سياسة حازمة تجاه النظام الايراني ومقاطعة هذا النظام
عقب قيام المواطنين الايرانيين في كافة ارجاء الوطن بانتفاضة بطولية يوم الامس الاول العشرين من يونيو, وقيام نظام الملالي بقمع المتظاهرين بشكل وحشي, مما اسفر عن استشهاد 150 شخصا وجرح واعتقال آلاف منهم,  اكدت السيدة مريم رجوي رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المقاومة بان انتفاضة يوم السبت كشف هؤلاء الذين كانوا بصدد تقديم نظام الملالي بانه نظام قوي ومستق؛ كما اظهرت هذه الانتفاضة بان المجتمع الايراني مستعد باقصى درجة لتغيير ديموقراطي.

وشددت السيدة رجوي ان الحل الوحيد لقضية ايران يكمن في التغيير الديموقراطي وحل جميع الاجهزة القمعية واجراء انتخابات حرة باشراف الامم المتحدة, وناشدت مجلس الامن الدولي والدول الاعضاء في الامم المتحده والمجتمع الدولي الى مايلي:
1.    عدم الاعتراف بانتخابات نظام الملالي المزورة ورئاسة احمدي نجاد وارغام النظام بقبول انتخابات حرة تحت اشراف الامن المتحدة تأسيسا على مبدء سلطة الشعب وليس مبدأ ولاية الفقيه.
2.    تجميد جميع العلاقات السياسة والدبلوماسية مع نظام الملالي حتى وقف القمع بشكل كامل.
3.    مقاطعة نظام الملالي تجاريا ودبلوماسيا وتسليحيا وتكنولوجيا.
4.    ارجاء ملف جرائم رموز نظام الملالي خاصة خامنئي واحمدي نجاد وسائر المسؤولين عن القمع والقتل الى محكمة دولية.
5.    عدم استقبال زعماء نظام الملالي في الدول الاخرى.

امانة المجلس الوطني للمقاومة الايرانية
22 يونيو 2009

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق