بيانات المجلس الوطني للمقاومة الايرانية : الارهاب والتطرف الديني

إستشهاد أمين عام حركة العدالة والتقدم في العراق عبد الرحيم نصر الله على يد عملاء النظام الإيراني

Imageحسب الصحفيين العراقيين, قبيل فجر اليوم بساعة من الزمان,إقتحم الإرهابيون التابعون للنظام الايراني و الذين كانوا يرتدون زي الشرطة العراقية ويستخدمون العديدمن آليات مونيكا التي هي من الآليات الرسمية الخاصة بالشرطة العراقية, مكتب فضائية الشعبية_من وسائل الإعلام المنتمية لحركة العدالة و التقدم_ الكائن في منطقة الزيتونة ببغداد.
وكان الإرهابيون التابعون لنظام الملالي قد أخلوا في البداية المارة من الشوارع و الطرقات المنتهية الى المبنى وبمجرد الدخول الى مقر الفضائية, بادروا بقتل إثنين من حراس المبنى.وكان الإرهابيون المجرمون بستخدمون في تنفيذ هذه الجريمة الجبانة, أسلحة كاتمة للصوت. بعد ذلك أقدموا على قتل السيد عبد الرحيم نصر الله و8 من زملائه وهم نيام.

وكان الشهيد عبد الرحيم نصر الله قد أدلى بالعديد من التصريحات و أصدر بيانات عدة عن حركة العدالة والتقدم, محذراً فيها من الأخطار الناجمة عن تدخلات النظام الايراني و كان محط حقد دفين من جانب نظام الملالي.
وتضيف فضائية الجزيرة في هذا المجال:عدد من الصحفيين العراقيين قالوا بانهم سوف يتوقفون عن العمل فوراً,إحتجاجاً على هذه الجريمة الهمجية.
وقال هؤلاء إن كانت الحكومة العراقية عاجزة عن توفير الحماية للكتًاب و الصحفيين العراقيين, فإنهم سوف يطلبون من كل المنظمات الصحفية في العالم و الدول العربية, العمل على تأمين الحماية للصحفيين العراقيين.
وكان الشهيد عبد الرحيم نصر الله قد أعطى دعمه لتواجد المجاهدين في العراق, معلناً:«الطرف الوحيد المطالب بتهجير منظمة مجاهدي خلق الايرانية من العراق, هو النظام الايراني الذي ينوي سلخ العراق عن المجتمع الدولي وكأن العراق يخلو من المواطنين العراقيين.من يسئ الى ضيوفه فهو ليس منا,من يسد الطريق في وجه ضيوفه ويمنع الماء و الغذاء عنهم ويخططف عدداً منهم,فهو ليس منا…لأن هذا العمل هو إجراء إجرامي مخجل».
إن المقاومة الايرانية تتقدم بتعازيها الى الشعب العراقي و خاصة المثقفين التحرريين و الديمقراطيين و القوى الوطنية العراقية والصحفيين الأحرار الشرفاء في هذا البلد, بمناسبة أستشهاد السيد عبد الرحيم نصر الله وتدعو المجتمع الدولي و المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان و حقوق الصحفيين والأحزاب السياسية في العراق الى إدانة هذه الجريمة النكراء.إن المقاومة الايرانية إذ تؤكد على ضرورة تشكيل لجنة تحقيق دولية للنظر في الجرائم الإرهابية التي يقوم بها نظام الملالي في العراق وخاصة ضدالشخصيات السياسية و العسكرية و الدينية البارزة والتي ذهبت ضحية للعمليات الإرهابية التي نفذتها مؤخراًالأيادي التابعة للنظام الايراني في العراق,تدعو المجتمع الدولي الى بذل الجهود وباقصى سرعة لوضع حدِ لتدخلات النظام الايراني المستشرية في العراق ولملمة أجهزة الإجرام و المذابح التابعة لنظام الملالي المنتشرة في الأرض العراقية.
أمانة المجلس الوطني للمقاومة الايرانية
12 اكتوبر 2006

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق