بيانات المجلس الوطني للمقاومة الايرانية : الارهاب والتطرف الديني

قرار نظام الملالي لتدشين 3000 من مجموعات الطرد المركزي خلال الأشهر القادمة

Imageيضاعف من ضرورة فرض الحظر الشامل ضد هذا النظام
أعلن الناطق بإسم وزارة خارجية نظام الملالي اليوم, إن 3000 من مجموعات الطرد المركزي لتخصيب اليورانيوم سوف يتم تدشينها حتى نهاية العام الحالي,حسب التقويم الإيراني(مارس 2007) . وقد دشن نظام الملالي حتى الآن, مجموعتين يحتوي الواحدة منهما على 164 من أجهزة الطرد المركزي.
وقد أدلى مسؤول الشؤون الخارجية في المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية, السيد محمد محدثين بتصريح في هذا المجال قال فيه:إن تصريحات الناطق بإسم وزارة خارجية النظام,يؤكد التحذيرات التي أعلنتها المقاومة الإيرانية منذ عام من إن نظام الملالي سوف ينتج حتى نهاية العام 2007  الوقود  التي تستخدم لصنع مالايقل عن قنبلة نووية واحدة.

وأضاف: إن الموقف الحالي يضاعف من ضرورة فرض الحظر الديبلوماسي والتسليحي والتقني والبترولي ضدنظام الفاشية الدينية القائمة في ايران,للحيلولة دون إمتلاكه القنبلة النووية.
وأكد السيد محدثين إن نظام الملالي المتهالك والغارق في الأزمات الداخلية,يتحدى المجتمع الدولي. لذلك فإن أي تباطؤ في إتخاذ القرار القاضي بفرض حظر شامل ضد هذا النظام, يعمل ضد المصالح العليا للشعب الإيراني وضد السلام والأمن في منطقة الشرق الأوسط.وقال مخاطباً الذين يعارضون فرض الحظر ضد هذا النظام من أجل مصالحهم الإقتصادية  إن أول ماسوف يفقدونه في حال إمتلاك نظام الملالي للقنبلة النووية, هي هذه المصالح فعلاً.
إن عدم إكتراث الديكتاتورية الدينية القائمة في ايران للنداءآت المتكررة للمحتمع الدولي بشأن وقف الأنشطة الخاصة بتخصيب اليورانيوم,يأتي حصيلة لإنعدام سياسة حازمة من جانب الإتحاد الأوروبي وإستمرار المفاوضات على مدى أربعة سنوات مع هذا النظام.تلك السياسة التي وفًرت لهذا النظام وللأسف, مزيداً من الوقت وليقترب جداً من عملية الحصول على القنبلة النووية.
أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية
21 تشرين الثاني _  نوفمبر 2006

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق